روسيا والأسد يستهدفان درعا بـ600 ضربة جوية بعد فشل رابع جولات التفاوض

ديلي صباح ووكالات
إسطنبول
نشر في 05.07.2018 10:05
آخر تحديث في 05.07.2018 10:09
روسيا والأسد يستهدفان درعا بـ600 ضربة جوية بعد فشل رابع جولات التفاوض

نفذت قوات النظام السوري وحليفتها روسيا مئات الضربات الجوية على بلدات في محافظة درعا في جنوب سوريا، في تصعيد "غير مسبوق" منذ بدء الهجوم على المنطقة منذ أكثر من أسبوعين.

وأفاد ناشطون ووسائل إعلام محلية الخميس بأن بلدات درعا تعرضت لـ"أكثر من 600 ضربة جوية بين غارات وقصف بالبراميل المتفجرة منذ ليل أمس".

وقال مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس: "يحول الطيران السوري والروسي هذه المناطق الى جحيم".

وتسعى روسيا من خلال "القصف الهستيري" على ريف درعا إلى إخضاع فصائل المعارضة السورية بعد رفضها الشروط الروسية التي تراها مذلة ومجحفة لعقد اتفاق.

وشهد يوم الأربعاء عقد جولة تفاوض رابعة بين وفد روسي ووفد يمثل فصائل المعارضة، عرضت خلاله الأخيرة مقترحاً للاتفاق رفضته روسيا، ما أدى للإعلان عن فشل جولة التفاوض الأخيرة.