بعد عدة هزات خفيفة.. خبراء إسرائيليون يحذرون من زلزال كبير

وكالة الأناضول للأنباء
إسطنبول
نشر في 06.07.2018 11:20
منظر عام لشمال إسرائيل ويظهر فيه جانب من بحيرة طبرية (من الأرشيف) منظر عام لشمال إسرائيل ويظهر فيه جانب من بحيرة طبرية (من الأرشيف)

بعد سلسلة الهزات الأرضية الخفيفة التي شهدها شمال إسرائيل خلال اليومين الماضيين وكان آخرها هزة بقوة 3.2 ريختر؛ نقلت صحيفة "معاريف"، اليوم الجمعة، إن حوالي 80 ألف عمارة مهددة بالانهيار و170 ألف شخص مهددون بالتشريد، إذا ما وقعت هزة أرضية قوية في البلاد.

وقالت الصحيفة إن هذه الأرقام بناءً على تقديرات خبراء إسرائيليين ممن توقعوا أن "عشرات آلاف المباني الأخرى ستتضرر بشكل طفيف إلى متوسط".

وحسب المعطيات، فإن أكثر من 80 ألف مبنى يزيد ارتفاعها على 3 طوابق لا تتوافق مع شروط البناء المقاوم للزلازل الشديدة.

كما أن جزءًا كبيرًا منها يقع في مناطق قريبة من غور الأردن (شرق)، وحفرة الانهدام الآسيوي - الإفريقي (صدع جيولوجي كبير يمتد على مسافة 6000 كيلومتر).

ومن أبرز المناطق التي قد تتعرض لانهيار عدد كبير من المباني فيها: طبريا، وصفد، وبيسان، وإيلات.

وحسب تقديرات أجريت في إسرائيل سابقًا، خلال وضع خطط لمواجهة هزة أرضية قوية، فإن 7 آلاف شخص سيلقون مصرعهم فيما سيصاب نحو 9 آلاف بجروح متوسطة إلى خطيرة، وسيجد 170 ألف شخص أنفسهم دون مأوى.

ولا تشمل الإحصائيات الأراضي الفلسطينية المحتلة، وتقتصر فقط على المناطق الإسرائيلية.