مصر.. الحكم بالسجن 11 عاماً على اللبنانية التي أساءت للشعب المصري ورموزه الدينية

وكالة الأناضول للأنباء
إسطنبول
نشر في 07.07.2018 15:30
مصر.. الحكم بالسجن 11 عاماً على اللبنانية التي أساءت للشعب المصري ورموزه الدينية

حكمت محكمة مصرية، اليوم السبت، على المواطنة اللبنانية منى مذبوح، بالسجن 11 سنة بعد إدانتها بجرم "خدش الحياء وازدراء الأديان".

وقال مصدر قضائي في تصريحات صحفية لوسائل إعلام، إن محكمة جنح مصر الجديدة (شرقي القاهرة)، حكمت اليوم، حضوريًا، على منى علي مذبوح بالسجن لمدة 11 سنة لإدانتها بنشر فيديو خادش للحياء وازدراء الأديان.

ويعد الحكم أوليًا قابلاً للطعن عليه، وفق القانون المصري.

ولم يتسن للأناضول الحصول على تعقيب فوري من مصدر مقرب أو محام عن المواطنة اللبنانية.

وفي يونيو/ حزيران الماضي، قرر النائب العام المصري نبيل صادق، إحالة السائحة اللبنانية مذبوح إلى المحاكمة العاجلة بتهمة "الإساءة للشعب المصري" من خلال نشر فيديو عبر صفحتها على فيسبوك ينطوي على عبارات وألفاظ يعاقب عليها القانون، قبل أن يتم القبض عليها بمطار القاهرة تنفيذًا للقرار.

وذكرت النيابة العامة آنذاك أن مذبوح، "صنعت وعرضت محتوى خادش للحياء العام"، عبر صفحتها على فيسبوك، كما "أذاعت عمدا إشاعات كاذبة من شأنها المساس بالمجتمع والتعدي على الأديان"

يأتي ذلك عقب بلاغات قدمت للنيابة العامة تطالب بالتحقيق مع "مذبوح" على خلفية "إساءة" وجهتها إلى رجال ونساء مصر.

وفي مقطع فيديو متداول عبر "فيسبوك"، ظهرت المواطنة اللبنانية، لدقائق، زاعمة تعرضها "للتحرش اللفظي" بأحد شوارع القاهرة، موجهة سبابا للمصريين مما دفع العديد من المصريين إلى تقديم بلاغات للنائب العام تطالب بالتحقيق مع مذبوح على خلفية الإساءة التي وجهتها إلى رجال ونساء مصر، وطالبت البلاغات بإدراجها على قوائم الممنوعين من مغادرة البلاد وضبطها وإحضارها والتحقيق معها وتقديمها للمحاكمة العاجلة، وعقب تنفيذها العقوبة التي قد يقضي عليها بها يتم ترحيلها إلى بلادها ومنعها من دخول مصر.

غير أنها عاودت لاحقًا الاعتذار ممن أسمتهم "المصريين المحترمين" في مقطع فيديو آخر.