مقتل مدني وإصابة آخرين في قصف لقوات الأسد على إدلب

ديلي صباح ووكالات
إٍسطنبول
نشر في 07.07.2018 16:35
آخر تحديث في 07.07.2018 20:16
مقتل مدني وإصابة آخرين في قصف لقوات الأسد على إدلب

قُتل مدني واحد وأصيب 8 آخرون على الأقل، فجر اليوم السبت، في قصف للنظام السوري، وحلفائه، على ريف محافظة إدلب، شمال غربي البلاد.

وفي حديث للأناضول، قال "حسام ظليطو" مدير الدفاع المدني (الخوذ البيضاء) في بلدة "بداما" جنوب غربي المحافظة، إن قوات النظام وحلفائه شنّت هجمات جوية وأرضية على أحياء سكنية في البلدة، ما أسفر عن مقتل مدني واحد وإصابة 8 آخرين على الأقل.

بدوره أفاد مراسل الأناضول في المنطقة أن الهجمات استخدمت فيها راجمات صواريخ وقنابل فوسفورية، واستهدفت بلدة "بداما" وقريتي "الناجية" و"الشغر"، في خرق لاتفاق خفض التوتر في المنطقة.

وأضاف أن قوات النظام استهدفت أيضًا، بالمدافع، بلدة "اللطمانة"، وقريتي "الأربعين" و"معركبة"، بمحافظة حماة (غرب)، وقرية "كفر حمرة" في محافظة حلب (شمال)، دون ورود أنباء عن ضحايا.

ومنتصف سبتمبر/أيلول 2017، أعلنت الدول الضامنة لمسار آستانة (تركيا وروسيا وإيران) توصلها إلى اتفاق على إنشاء منطقة خفض توتر في إدلب، تشمل أجزاء من محافظات حلب وحماة واللاذقية.

ومنذ منتصف أكتوبر/تشرين الأول 2017، تواصل القوات المسلحة التركية تحصين مواقع نقاط مراقبة على خط إدلب-عفرين، بهدف مراقبة تطبيق الاتفاق.