نتنياهو: ليس لدينا مشكلة مع نظام الأسد بل مع داعش وحزب الله

ديلي صباح ووكالات
إسطنبول
بوتين مستقبلا نتنياهو أمس حيث دار الحديث عن الجنوب السوري (رويترز) بوتين مستقبلا نتنياهو أمس حيث دار الحديث عن الجنوب السوري (رويترز)


قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، أن ليس هناك "مشكلة" بين إسرائيل ونظام بشار الأسد، مشددا في الوقت نفسه على ضرورة إخراج القوات الإيرانية من سوريا وعلى حق تل أبيب في العمل "عند الضرورة لحماية حدودها ضد أي تحرك عسكري سوري ".

فقد نقلت صحيفة" هآرتس" الإسرائيلية على موقعها الإلكتروني عن نتنياهو قوله للصحفيين اليوم الخميس، قبيل مغادرته العاصمة الروسية موسكو اليوم: "ليست لدينا مشكلة مع نظام الأسد فعلى مدى 40 عاما لم يتم إطلاق رصاصة واحدة من مرتفعات الجولان".

وكان نتنياهو قد التقى أمس في موسكو مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين حيث تركز الحديث على التطورات في سوريا، ومطلب إسرائيل إخراج إيران من سوريا.

وقال نتنياهو إن إسرائيل "لا تعارض إعادة الرئيس السوري بشار الأسد سيطرته على سوريا واستقرار قوة نظامه، ولكن إسرائيل ستتحرك عند الضرورة وكما فعلت في الماضي لحماية حدودها ضد أي تحرك عسكري سوري ".

وأضاف: "لقد أوضحت سياساتنا بأننا لن نتدخل ولم نتدخل وهذا لم يتغير وما أزعجنا هو داعش وحزب الله وهذا لم يتغير".

وتابع نتنياهو: "لب المسألة هي الحفاظ على حريتنا في التحرك ضد أي شخص يتحرك ضدنا، وثانيا إبعاد الإيرانيين من الأراضي السورية".

تصريحات نتنياهو جاءت بعد ساعات من إعلان الجيش الإسرائيلي قصف 3 مواقع في سوريا فجر اليوم.

وقال نتنياهو إن الإيرانيين "لم يغادروا المنطقة الحدودية السورية بالكامل وإنما تراجعوا عدة عشرات من الكيلومترات بعيدا عن حدود الجولان".

واستدرك: "ما زالت سياسة إسرائيل كما هي: انسحاب القوات الإيرانية بشكل كامل وفي ذات الوقت فإن إسرائيل لن تتدخل في جهود الأسد لاستعادة المناطق الحدودية وهو أمر مهم للروس".

وقال موقع "تايمز أوف إسرائيل" الإخباري، نقلا عن مصدر إسرائيلي إن نتنياهو قال لبوتين، إنه "لن يتحرك ضد نظام الأسد، لكن على روسيا إخراج إيران من سوريا".