الاحتجاجات تتوسع في العراق وتؤدي إلى تعطيل مطار النجف إثر اقتحامه

ديلي صباح ووكالات
إسطنبول
متظاهرون عراقيون يقتحمون مطار النجف متظاهرون عراقيون يقتحمون مطار النجف

توقفت حركة الملاحة الجوية في مطار النجف الدولي جنوبي العراق، مساء اليوم الجمعة، إثر اقتحامه من جانب محتجين على تفشي الفساد ونقص الخدمات العامة الأساسية، بحسب مصدر في سلطة الطيران المدني.

وأفادت المعلومات بقيام مئات المتظاهرين باقتحام المطار، احتجاجًا على ما يقولون إنها سيطرة الأحزاب السياسية على واردات المطار، وللمطالبة بإقالة مديره، وتحويل وارداته إلى تمويل مشاريع خدمية في المحافظة.

ونقلت وكالة الأناضول، عن مصدر فضل عدم نشر اسمه، أنه "تم إيقاف الرحلات الجوية من مطار النجف الدولي وإليه تمامًا حتى إشعار آخر؛ بسبب سيطرة المتظاهرين على المطار".

وأوضح أن "آخر رحلة كانت للخطوط الجوية الإيرانية، وتمكنت من الإقلاع مساء اليوم بعد وصول المتظاهرين إلى المدرج على مسافة بضعة أمتار من الطائرة".

وتصاعدت الاحتجاجات في محافظة البصرة (جنوب)، منذ الأحد الماضي، إثر مقتل محتج وإصابة ثلاثة آخرين؛ جراء ما قال محتجون إنها أعيرة نارية أطلقتها قوات الأمن لتفريق متظاهرين.

وامتدت الاحتجاجات اليوم إلى معظم محافظات جنوبي العراق، ذات الأكثرية الشيعية.

ولم تهدأ وتيرة الاحتجاجات، رغم زيارة رئيس الوزراء، حيدر العبادي، إلى البصرة، صباح اليوم، وتقديمه وعودا بمعالجة المشاكل الخدمية وتوفير فرص عمل في المحافظة.