بدء إجلاء مقاتلي المعارضة من درعا نحو الشمال السوري

ديلي صباح ووكالات
إسطنبول
نشر في 15.07.2018 17:33
آخر تحديث في 15.07.2018 22:13
بدء إجلاء مقاتلي المعارضة من درعا نحو الشمال السوري

بدأ مقاتلو الفصائل المعارضة وعائلاتهم، الأحد، الخروج من مدينة درعا في جنوب سوريا تنفيذاً لاتفاق وقف إطلاق النار، وذلك بعد تأجيل هذه الخطوة من جانب روسيا مراراً.

وذكرت وكالة فرانس برس أن مئات المقاتلين وأفراد عائلاتهم استقلوا الاحد 15 حافلة، حاملين حقائبهم التي تحوي حاجاتهم الشخصية وغادروا نقطة التجمع.

واوضحت الوكالة نقلاً عن مراسلها أن "غالبية المغادرين هم من المقاتلين ومعهم بعض العائلات" مشيرا الى انه "حسب السجلات سيخرج 750 شخصا" من درعا. وأضاف "كانت هناك 2 او 3 حافلات فارغة" عند الانطلاق.

وأكد التلفزيون الرسمي بعيد الظهر "بدء عملية نقل الإرهابيين الرافضين للتسوية من درعا البلد باتجاه الشمال السوري".

وفي نقطة تجمع الحافلات وقف عدد من النساء والأطفال حاملين امتعتهم.

وقال المراسل "تم تفتيش الرجال من قبل (الجنود) الروس فيما فتشت النساء" فتيات يؤيدن النظام.

وتشمل عملية الاجلاء المقاتلين وعائلاتهم الذين رفضوا اتفاق "المصالحة" الذي تم التوصل اليه بين روسيا والفصائل في المحافظة في السادس من تموز/ يوليو.

واستبعد المفاوضون الروس خلال الجولات الاولى من المفاوضات احتمال مغادرة المقاتلين، الا انهم وافقوا على ذلك اثر مفاوضات شاقة.

كما ينص الاتفاق على تسليم المعارضة سلاحها الثقيل ودخول مؤسسات الدولة إلى مناطق سيطرتها تدريجياً.