قيادي بفتح يكشف عن موافقة الحركة على الورقة المصرية لتحقيق المصالحة

وكالة الأناضول للأنباء
اسطنبول
نشر في 21.07.2018 12:53
آخر تحديث في 21.07.2018 13:05
صورة أرشيفية صورة أرشيفية

كشف مصدر مطلع في حركة "فتح" الفلسطينية، اليوم السبت، عن موافقة الحركة على الورقة المصرية لتحقيق المصالحة مع حركة "حماس".

وقال المصدر للأناضول مفضلًا عدم نشر اسمه، إن "فتح" وافقت على الورقة المصرية، مؤكدًا أنه خلال ساعات سيتم تسليم الرد الرسمي إلى الجانب المصري.

والأسبوع الماضي، عرضت القاهرة مبادرة جديدة للمصالحة، تتضمن "رفع العقوبات المفروضة على غزة، وتولّي وزراء الحكومة الحالية مهامهم على ذات الهيكلية الإدارية القائمة في الوزارات العاملة بغزة، وتشغيل محطة الكهرباء من خلال توفير الوقود لها بدون فرض ضرائب عليها، وفقًا لمصادر مطلعة.

وأمس الأول الخميس، أبلغ إسماعيل هنية، رئيس مكتب "حماس" السياسي، رئيس المخابرات المصرية عباس كامل، موافقة حركته على الورقة التي تسلمتها في القاهرة، الأسبوع الماضي.

فيما أفاد قيادي في "فتح" قبل يومين، أن حركته بصدد إعلان موقفها من "الورقة المصرية" لتحقيق المصالحة مع حركة "حماس"، اليوم السبت.

وأضاف القيادي الفتحاوي في حديث للأناضول، مفضلًا عدم نشر اسمه، أن لجنة حركية تم تخصيصها لدراسة بنود الورقة.

ويسود الانقسام السياسي الأراضي الفلسطينية، منذ منتصف يونيو/حزيران 2007، في أعقاب سيطرة "حماس" على غزة، بعد فوزها بالانتخابات البرلمانية، في حين تدير حركة "فتح"، التي يتزعمها الرئيس عباس، الضفة الغربية.

وتعذّر تطبيق العديد من اتفاقات المصالحة، وكان آخرها بالقاهرة في 12 أكتوبر/ تشرين الأول 2017، بسبب ظهور خلافات وتبادل اتهامات.