بسبب نقص التمويل.. اليونيسيف تفصل مئات المعلمين في مخيم الزعتري

وكالة الأناضول للأنباء
إسطنبول
نشر في 25.07.2018 15:56
آخر تحديث في 25.07.2018 15:57
أطفال ومن ورائهم مخيم الزعتري (من الأرشيف) أطفال ومن ورائهم مخيم الزعتري (من الأرشيف)

أُخطر المعلمون العاملون في مخيم الزعتري للاجئين، في شمالي الأردن، بعدم توفر التمويل اللازم لدفع رواتبهم للعام الدراسي القادم. مما يعني فصلهم عن عملهم. هذا وتقوم منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسف" بتمويل التعليم في المخيم.

جاء ذلك، وفق ما قاله المكتب الإعلامي للمنظمة في عمان.

وأضاف المكتب: "نتيجة وجود فجوة في التمويل المتوفر لدى يونيسف، تم إخطار من يعملون بوظيفة معلم مساعد من السوريين في مخيم الزعتري، بعدم توفر التمويل حاليًا لدفع رواتبهم مع بدء العام الدراسي المقبل".

وتبلغ الفجوة التمويلية للمنظمة الأممية حاليًا 43 بالمائة، "لكن ستستمر يونيسف بالسعي للحصول على التمويل اللازم، للاستمرار بتقديم خدمات نوعية للأطفال والنساء في المخيم".

وبيّن المكتب الإعلامي: "أما بالنسبة للأعداد فيبلغ عدد من يعملون بوظيفة معلم مساعد في مخيم الزعتري 509 معلمين؛ يعملون في 32 مدرسة داخل المخيم".

وقال معلمون في مخيم الزعتري إن المنظمة طلبتهم للاجتماع يوم أمس الثلاثاء، وأبلغتهم بقرارها.

ويُعد مخيم "الزعتري"، أكبر مخيمات اللجوء الخاصة بالسوريين في الأردن، ويضم نحو 80 ألف لاجئ سوري.