"طيران الإمارات" يطرد مراهقاً مريضاً من إحدى رحلاته المتجهة لفرنسا

ديلي صباح ووكالات
إسطنبول
نشر في 26.07.2018 14:49
آخر تحديث في 26.07.2018 15:00
طيران الإمارات يطرد مراهقاً مريضاً من إحدى رحلاته المتجهة لفرنسا

طرد "طيران الإمارات" (شركة حكومية)، الخميس، مراهقا من ذوي الاحتياجات الخاصة وأسرته من على متن إحدى رحلاته المتوجهة من دبي إلى فرنسا، رغم امتلاك المراهق شهادة طبية تخوله من السفر.

وسردت والدة المراهق، إيزابيل كومار، المذيعة في قناة "يورونيوز" معاناتها مع الشركة الإماراتية قائلة: "شكراً طيران الإمارات على إخراج عائلتنا من الطائرة، ابننا إيلي يعاني من اختلال عصبي (وتوحد) ونحن أخبرناكم سابقاً أننا سافرنا من ملبورن في رحلة دامت 14 ساعة".

وأضافت عبر"تويتر": "قدمنا الشهادة الطبية (التي تخوله من السفر) ونحن على متن الطائرة كما اتصلنا بطبيبه الخاص المقيم بباريس ليؤكد أن إيلي قادر على ركوب الطائرة".

ورغم محاولات "كومار" مع الشركة الإماراتية، إلا أن طاقم الطائرة رفض التحدث إلى الطبيب، وقال إن الشهادة كان يجب تقديمها لطاقم طيران الإمارات العامل في المطار، قبل الصعود للطائرة.

وفي هذا الشأن، استطردت الوالدة بالقول: "ما وجدناه صادماً.. الخلل في المعاملة الإنسانية. في وجه الطاقم، هناك طفل يعاني من مشاكلَ حادة، لكن الطاقم هدّد بالاتصال بالشرطة إذا لم نغادر".

المراهق إيلي كان يرافق والدته ووالده وأخويه خلال رحلة طويلة بدأتها الأسرة من نيوزلندا مرورا بأستراليا ودبي، حيث كان مقررا أن ينتهى بهم المطاف في العاصمة الفرنسية باريس.

يشار أن "طيران الإمارات" وجه اعتذارا عبر "تويتر" إلى العائلة بعد نحو 9 ساعات من إجبارهم على مغادرة الطائرة.

ورغم توصل العائلة إلى اتفاق مع الشركة للسفر إلى مدينة جنيف السويسرية اليوم، أكدت الوالدة إنها "ستفكر مرتين قبل السفر على متن طيران الإمارات مجددا".

وتابعت: "عاملونا مثل الماشية مع قليل من الاحترام، لا ماء ولا طعام حصلنا عليه في المطار (في دبي) وسنتحمل تكاليف تذاكر الطيران الخاصة بنا من جنيف إلى ليون (جنوب شرقي فرنسا)".