السعودية تعلن استضافتها 1500 من ذوي قتلى التحالف اليمنيين والسودانيين

ديلي صباح ووكالات
اسطنبول
نشر في 30.07.2018 18:51
آخر تحديث في 30.07.2018 19:29
السعودية تعلن استضافتها 1500 من ذوي قتلى التحالف اليمنيين والسودانيين

قالت السعودية، الاثنين، إنها ستستضيف 1500 حاج من ذوي قتلى الجيش اليمني والقوات السودانية المشاركة ضمن التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، ضمن برنامج "ضيوف خادم الحرمين الشريفين" لحج هذا العام 2018.

جاء ذلك وفق ما أعلنه عبد اللطيف بن عبد العزيز آل الشيخ، وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد المشرف العام على برنامج الاستضافة، بحسب وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس).

ومنذ 26 مارس/ آذار 2015، ينفذ التحالف العربي (السودان عضو فيه وتقوده السعودية)، عمليات عسكرية في اليمن، دعمًا للقوات الحكومية، في مواجهة جماعة الحوثيين، المتهمين بتلقي دعم إيراني، والذين يسيطرون على محافظات يمنية، بينها العاصمة صنعاء منذ 2014.

وأضاف آل الشيخ أن هذه الخطوة تأتي "تقديراً ووفاءً لمن قدموا أرواحهم للدفاع عن أمن ووحدة اليمن وسلامة أراضيه من تسلط المليشيات الحوثية المجرمة المدعومة من إيران"، وفق نفس المصدر.

ولم يذكر آل شيخ ما إن كانت حصة الحجاج هذه (1500) ستوزع بالتساوي على ذوي القتلى اليمنيين والسودانيين من عدمه.

ولم يعلن السودان عدد قتلاه في اليمن، كما لم يعلن رسميًا عدد قواته المشاركة في عمليات التحالف، لكنه سبق أن أبدى استعداده لإرسال 6 آلاف جندي إلى اليمن.

ومطلع مايو/أيار الماضي أعلنت وزارة الدفاع السودانية، أنها تقيم إيجابيات وسلبيات مشاركة قواتها في الحرب الدائرة باليمن، قبل أن يعلن الرئيس عمر البشير في 23 من الشهر ذاته، استمرار مشاركة الجيش السوداني في "عاصفة الحزم".

ويعاني السودان أزمة اقتصادية حادة، وبلغ عجز الموازنة المقدر للعام الجاري، 28.4 مليار جنيه (4.11 مليارات دولار)، تشكل نسبته 2.4% من الناتج المحلي الإجمالي.

وزعم الحوثيون، في 7 أبريل/ نيسان الماضي، أنهم قتلوا جنودًا سودانيين، خلال معارك في محيط مدينة "ميدي" بمحافظة حجة (شمال غرب).

ولم يصدر أي تعقيب بشأن تلك المزاعم من التحالف العربي ولا السلطات اليمنية ولا السودانية.