العراقيون يصعّدون اعتصاماتهم في البصرة بنصب خيام أمام مجلس المحافظة

ديلي صباح ووكالات
اسطنبول
نشر في 31.07.2018 18:08
آخر تحديث في 31.07.2018 20:24
رويترز رويترز

نصب مئات المحتجين العراقيين، اليوم الثلاثاء، خياماً للاعتصام أمام مدخل مجلس محافظة البصرة، جنوبي البلاد، في تصعيد جديد بعد انتهاء مهلة ممنوحة للحكومة للاستجابة لمطالبهم.

ومنع مئات المحتجين، أمس، قوات الجيش العراقي من فضّ اعتصامهم عند حقل القرنة 2 النفطي، شمالي البصرة.

كما يواصل مئات المحتجين الاعتصام أمام حقل الزبير النفطي بالبصرة.

وقال رافد الكناني، أحد المتظاهرين، إن "متظاهري البصرة قرروا توزيع اعتصامهم على الأماكن الرئيسية في البصرة، بعد تأكد عدم اهتمام الحكومة بمطالبهم".

وأوضح الكناني أن "المئات نصبوا اليوم خيام الاعتصام أمام مدخل مجلس محافظة البصرة، كنوع من التصعيد، بعد انتهاء المهلة التي منحتها الهيئة التنسيقية لتظاهرة البصرة للحكومة".

والبصرة، مهد احتجاجات شعبية متواصلة منذ 9 تموز/يوليو الجاري، في محافظات وسط وجنوبي البلاد ذات الغالبية الشيعية.

ويحرص المتظاهرون في البصرة، للاحتجاج على مقربة من حقول ومنشآت النفط، على الضغط على المسؤولين من أجل توظيفهم في شركات النفط، التي تعتمد في الغالب على أيدٍ عاملة أجنبية.

وتخللت الاحتجاجات أعمال عنف وإحراق ممتلكات عامة ومكاتب أحزاب، خلفت 14 قتيلا فضلا عن مئات المصابين من قوات الأمن والمتظاهرين، بحسب أرقام مفوضية حقوق الإنسان المرتبطة بالبرلمان.