"ب ي د" يدعم النظام السوري بـ1300 إرهابي في هجومه المحتمل على إدلب

ديلي صباح ووكالات
إسطنبول
ب ي د يدعم النظام السوري بـ1300 إرهابي في هجومه المحتمل على إدلب

بعد الاتفاق التركي الأمريكي على إخراج العناصر الإرهابية التابعة لتنظيم "ب ي د/بي كا كا" من مدينة منبج السورية، بدأ التنظيم الإرهابي بتقوية علاقاته من جديد مع النظام السوري.

وحسب المعلومات التي قالت وكالة الأناضول إنها حصلت عليها من مصادر محلية في محافظة حلب (شمالي سوريا)، قام التنظيم الإرهابي بإرسال ألف و300 من مقاتليه إلى حلب لدعم النظام في أي عملية محتملة على محافظة إدلب وريف حلب الغربي، الخاضعة لسيطرة المعارضة.

وذكرت المعلومات أن آخر قافلة للإرهابيين مؤلفة من 100 شخص وصلت إلى حلب، اليوم السبت.

وسيشارك الإرهابيون إلى جانب المجموعات الإرهابية الأجنبية، المدعومة من إيران، في أي عملية ستشن على مناطق خاضعة لسيطرة المعارضة في بلدات حيان وعندان وحريتان ومعرة الأرتيق ودارة عزة.

وبهذا يخطط تنظيم "ب ي د/بي كا كا" للتمركز على حدود مدينة عفرين، شمال غربي محافظة حلب، التي فقدها خلال عملية "غصن الزيتون"، التي شنها الجيش التركي والجيش السوري الحر، وتقوية علاقاته مع النظام وروسيا.

وذكرت وسائل إعلام مقربة من تنظيم "ب ي د/بي كا كا"، في وقت سابق، أن مسلحين من التنظيم الإرهابي سيشاركون مع قوات النظام في عملياته ضد المعارضة بحلب وإدلب.