بغداد: ملتزمون بعدم استخدام أراضينا لاستهداف دول أخرى

وكالة الأناضول للأنباء
اسطنبول
نشر في 02.09.2018 14:31
آخر تحديث في 02.09.2018 15:16
بغداد: ملتزمون بعدم استخدام أراضينا لاستهداف دول أخرى

قالت وزارة الخارجية العراقية، اليوم الأحد، إن الحكومة العراقية ملتزمة بعدم استخدام أراضي البلاد لتكون مقرا أو ممرا لأي عمليات تستهدف دولا أخرى.

يأتي هذا التصريح ردا على تقارير صحفية أفادت بأن إيران قدمت صواريخ باليستية لـ"جماعات شيعية تقاتل بالوكالة عنها" في العراق، وإنها تطور القدرة على صنع المزيد من الصواريخ هناك.

واستغرب المتحدث باسم الخارجية العراقية أحمد محجوب في بيان تلقت الأناضول نسخة منه، "الادعاءات التي ساقها تقرير صحفي حول تلقي جماعات مسلحة عراقية صواريخ باليستية من إيران".

وأضاف محجوب، أن "العراق غير ملزم بالرد على تقارير صحفية لا تمتلك دليلا ملموسا على ادعاءاتها ومزاعمها".
وشدد محجوب على أن "جميع مؤسسات الدولة العراقية ملزمة وملتزمة بالمادة السابعة من الدستور والتي تنص على عدم استخدام الأراضي العراقية مقراً أو ممراً لأي عمليات تستهدف أمن أي دولة أخرى".

وأفادت تقارير صحفية أن الجماعات الشيعية العراقية ستضرب أهدافا في دول أخرى حال تعرضت إيران إلى أي هجمات وسط تصاعد التوتر بين طهران وواشنطن جراء برنامج إيران النووي.

وتموّل طهران وتقدم أسلحة لعدة فصائل شيعية عراقية وعلى رأسها كتائب "حزب الله" العراقي و"عصائب أهل الحق".
وتعتبر إيران والولايات المتحدة حليفين رئيسيين للحكومة العراقية. ومن شأن تصاعد التوتر بين الجانبين خلق توترات في العراق الذي خرج لتوه من حرب طاحنة ضد تنظيم "داعش" الإرهابي.

وفرضت الولايات المتحدة عقوبات على طهران مؤخرا، ويسعى العراق الحصول على إعفاءات من تلك العقوبات نتيجة العلاقات الاقتصادية والتجارية الواسعة بين طهران وبغداد.