عباس: قضية اللاجئين تحل فقط وفق قرارات الشرعية الدولية

ديلي صباح ووكالات
اسطنبول
نشر في 02.09.2018 17:59
آخر تحديث في 02.09.2018 19:52
عباس: قضية اللاجئين تحل فقط وفق قرارات الشرعية الدولية

قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس، اليوم الأحد، إن قضية اللاجئين الفلسطينيين يجب أن تحل وفق قرارات الشرعية الدولية.

جاء ذلك خلال لقاء عباس وفدا من حركة "السلام الآن" الإسرائيلية بمقر الرئاسة الفلسطينية في مدينة رام الله، حسب وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا).

وأضاف عباس أن الاتصالات مع الإدارة الأميركية مقطوعة منذ إعلان الرئيس دونالد ترامب نقل سفارة بلاده إلى القدس، واعتبارها "عاصمة" لإسرائيل، ومحاولة إعادة تعريف اللاجئ الفلسطيني بشكل مخالف لقرارات الشرعية الدولية.

وتطرق إلى قرار الإدارة الأمريكية وقف المساعدات عن وكالة غوث وتشغيل اللاجئين "أونروا".

وأردف "هذه القضية يجب أن تحل وفقا لقرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية".

وتابع "رغم كل الظروف الصعبة المحيطة بنا، إلا أننا ما زلنا مؤمنين بالسلام على أساس قرارات الشرعية الدولية ومبدأ حل الدولتين، لإقامة دولتنا المدنية التي تعمل على نشر الثقافة والسلام في العالم".

والجمعة، قررت واشنطن، قطع مساعدات بلادها المالية لوكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين، بالكامل.

وتعاني الوكالة الأممية أكبر أزمة مالية في تاريخها، بعد قرار أمريكي، قبل أشهر، بتقليص المساهمة المقدمة لها خلال 2018، إلى نحو 65 مليون دولار، مقارنة بـ365 مليونًا في 2017.

وتأسست "أونروا" بقرار من الجمعية العامة للأمم المتحدة عام 1949، لتقديم المساعدة والحماية للاجئين الفلسطينيين في مناطق عملياتها الخمس، وهي: الأردن، سوريا، لبنان، الضفة الغربية وقطاع غزة.