"الجيش الحر" يعلن استهداف رتل للإرهابي معراج أورال بريف اللاذقية

ديلي صباح ووكالات
إسطنبول
نشر في 06.09.2018 21:11
آخر تحديث في 06.09.2018 21:36
الإرهابي معراج أورال الإرهابي معراج أورال

أعلنت سَرية تابعة للجيش السوري الحر، اليوم الخميس، استهدافها لرتل تابع للإرهابي معراج أورال، في ريف اللاذقية، غربي سوريا، مساء أمس.

وقالت "سرية أبو عمارة للمهام الخاصة"، في بيان عبر حسابها على تويتر، إنه جرى "استهداف رتل تابع لمعراج أورال، قائد ما يسمى لواء تحرير إسكندرون، بعبوات ناسفة".

وأضافت: "جرى استهداف الرتل في (منطقة) صلنفة، بريف اللاذقية، مساء الأربعاء"، دون مزيد من التفاصيل حول نتائج الهجوم.

ويتزعم "أورال" تنظيمي ما يدعى "جبهة التحرير الشعبي في تركيا (المستعجلون)" و"جبهة تحرير لواء الإسكندرون" الإرهابيين.

و"جبهة تحرير لواء إسكندرون"، تجمع لـ"الشبيحة" (مليشيا تقاتل بجانب النظام) في ريف اللاذقية، ومتهمة بارتكاب مجزرة بلدة البيضا، التابعة لمدينة بانياس، في ريف محافظة طرطوس (غرب)، والتي راح ضحيتها مئات القتلى 2013.

كما تتهم أنقرة الجبهة وقائدها "أورال"، الذي يعرف في سوريا باسم "علي كيالي"، بالوقوف وراء تفجيرات بلدة ريحانلي، بولاية هاطاي، جنوبي تركيا، في 2013، والتي قتل فيها 52 شخصًا من السوريين والأتراك.

وحظي أورال (مواليد 1956 بمدينة هاطاي التركية) بامتيازات خاصة من قبل عائلة الأسد، بعد فراره من تركيا عام 1982، للقرابة التي تربط زوجته "ملك الفاضل" بالأسرة الحاكمة في سوريا، وكان على علاقة قوية بجميل الأسد، شقيق الرئيس السابق حافظ الأسد.