مع تصاعد الاحتجاجات.. العراق يفرض حظر التجول في البصرة من جديد

وكالة الأناضول للأنباء
إسطنبول
نشر في 07.09.2018 10:17
آخر تحديث في 07.09.2018 10:18
البصرة ليلة أمس (الفرنسية) البصرة ليلة أمس (الفرنسية)

فرضت السلطات العراقية مجددا حظر التجوال في مدينة البصرة مساء أمس الخميس، بعد إقدام متظاهرين على إشعال النيران في العديد من المقار الحكومية والمكاتب الحزبية بالمحافظة، وفق مصدر أمني.

وأوضح الملازم أول في شرطة البصرة ذياب سلوم الجابري أن قيادة عمليات البصرة (تابعة للجيش) فرضت حظر التجول داخل المدينة مساء اليوم حتى إشعار آخر ، دون ذكر ساعة بدء الحظر غير أنه أدلى بالتصريح في الساعة 11 مساء ( 19:40 ت.غ).

وأضاف أن المتظاهرين لا يزالون يتجولون في الشوارع ولا يمكن توقع فيما إذا كانوا سيلتزمون بالحظر من عدمه.

يأتي ذلك في ظل تصاعد أعمال عنف ترافق احتجاجات شعبية تطالب بتحسين الخدمات، وتوفير فرص العمل، ومحاربة الفساد، بالمحافظة الغنية بالنفط.

وكانت السلطات الأمنية فرضت ظهر الخميس حظر التجوال في المحافظة، لكنها ألغت القرار قبل بدء سريانه.

ومساء الخميس، أضرم متظاهرون النيران بمقرات حكومية ومكاتب أحزاب شيعية، ومكاتب قنوات تلفزيونية بمحافظة البصرة، بحسب مصادر متطابقة.

ويلقي المتظاهرون باللوم على الأحزاب الشيعية الحاكمة بعدم توفر الخدمات الأساسية مثل الماء والكهرباء واستشراء الفساد في دوائر الدولة على مدى سنوات طويلة.

وقد خلفت الاحتجاجات العنيفة المندلعة بالبصرة منذ مطلع الشهر الجاري، 9 قتلى في صفوف المتظاهرين.

ومنذ بدء الاحتجاجات بالبصرة، في 9 يوليو/تموز الماضي، وصل العدد الإجمالي للقتلى 24 متظاهرًا، حسب أرقام المفوضية العليا لحقوق الإنسان (مرتبطة بالبرلمان).

وتقول الحكومة إن مندسين بين المحتجين يعملون على تخريب الممتلكات العامة وإنها لن تسمح بذلك، لكن المتظاهرين لطالما اتهموا قوات الأمن بإطلاق الرصاص عليهم لتفريقهم بالقوة.