العبادي يعين قائدا جديدا للجيش وآخر للشرطة في محافظة البصرة

ديلي صباح ووكالات
اسطنبول
نشر في 08.09.2018 16:46
آخر تحديث في 08.09.2018 18:57
العبادي يعين قائدا جديدا للجيش وآخر للشرطة في محافظة البصرة

أفاد مصدر من وزارة الدفاع العراقية، اليوم السبت، أن رئيس الوزراء حيدر العبادي، عيّن قائدًا جديدًا للجيش وآخر للشرطة، في محافظة البصرة، جنوبي البلاد.

وأوضح المصدر، وهو برتبة عميد طلب عدم نشر اسمه، للأناضول، إن العبادي عيّن الفريق الركن "رشيد فليح" قائداً لعمليات البصرة (الجيش)، بدلاً من الفريق الركن "جميل الشمري"، واللواء الركن "جعفر صدام"، مديراً عاماً للشرطة في المحافظة، بدلاً من اللواء "جاسم السعدي".

وفي وقت سابق اليوم، قال مكتب العبادي، في بيان، إن الأخير أحال وحدات أمنية مسؤولة عن حماية القنصلية الإيرانية ومؤسسات ب‍البصرة إلى التحقيق؛ لـ"عدم قيامها بواجباتها"، على خلفية تعرض تلك المقار للحرق والاعتداء من قبل محتجين، في اليومين الماضيين.

ومساء أمس الجمعة، اقتحم محتجون غاضبون مبنى القنصلية الإيرانية في البصرة، وأضرموا النار فيها لتحترق بالكامل.

ولاحقًا، عبّرت وزارة الخارجية العراقية عن "أسفها الشديد" لوقوع الحادث، فيما أعربت طهران عن احتجاجها ومطالبتها بمحاسبة المتورطين.

والخميس، أضرم مئات المحتجين الغاضبين النيران في مقار حكومية ومكاتب أحزاب شيعية بارزة مقربة من إيران، على رأسها "منظمة بدر" بزعامة هادي العامري، و"عصائب أهل الحق" بزعامة قيس الخزعلي.

وتقول الحكومة العراقية إن مندسين بين المحتجين يعملون على تخريب الممتلكات العامة، وإنها لن تسمح بذلك، فيما يتهم المتظاهرون قوات الأمن بإطلاق الرصاص الحي عليهم بشكل مباشر.

ومع تدخل الأمن لمواجهة الاضطرابات المصاحبة للاحتجاجات، قتل 14 شخصًا منذ مطلع سبتمبر/أيلول الجاري، و29 منذ بدئها في يوليو/تموز الماضي، بحسب أحدث حصيلة للمفوضية العليا لحقوق الإنسان (مرتبطة بالبرلمان).

ويطالب المحتجون بتحسين الخدمات العامة وتوفير فرص العمل، وينددون بالطبقة السياسية الحاكمة ويتهمونها بالفساد.