"ي ب ك" الإرهابي يفرض حظرا للتجول في عموم محافظة الرقة

ديلي صباح ووكالات
اسطنبول
نشر في 09.09.2018 13:08
آخر تحديث في 09.09.2018 13:30
ي ب ك الإرهابي يفرض حظرا للتجول في عموم محافظة الرقة

فرض تنظيم "ي ب ك/ بي كا كا" الإرهابي، حظر التجوال في عموم محافظة الرقة السورية التي يحتلها، بهدف إسكات الأصوات المعارضة له وترسيخ سيطرته على المدينة.

وقام التنظيم الإرهابي بحجة مكافحة الإرهاب، بمنع التجول في المدينة اعتبارا من يوم الجمعة الماضي، غير أن الهدف الكامن وراء هذه الحجة، هو إخماد المظاهرات المنددة بممارساته، ووقف الاغتيالات التي تطول عناصره في الفترة الأخيرة.

وأوضحت مصادر محلية في الرقة للأناضول، أنّ التنظيم الإرهابي يعوق دخول وخروج المدنيين من مركز مدينة الرقة وإليها، ويمنع تنقّلهم بين ضفتي نهر الفرات الذي يعبر من منتصف الرقة.

ويمارس التنظيم الإرهابي سياسة التخويف والضغط على المدنيين القاطنين في المناطق الخاضعة لاحتلاله، ولا يأذن لهم بالذهاب إلى المساجد منذ 3 ايام.

ولا يسمح تنظيم "ي ب ك/ بي كا كا" للمدنيين بالذهاب إلى مركز مدينة الرقة، سوى في أوقات معينة، بحيث لا يتعدّى خروجهم من المنازل أكثر من ساعتين.

وأفادت المصادر المحلية أن مدة حظر التجوال المعلن من قِبل التنظيم الإرهابي، غير معروفة.

وخلال آخر 3 أيام نفذ التنظيم الإرهابي سلسلة دهم على منازل المدنيين في الرقة والقرى التابعة لها، واعتقل خلالها أكثر من 150 مدنيا وقتل شخصين.

ولا يُشرك تنظيم "ي ب ك/ بي كا كا" الإرهابيين العرب الموجودين داخل صفوفه، في الدهم الذي يجري في المناطق ذات الأغلبية العربية.

وأشارت المصادر المحلية أن التنظيم الإرهابي اختطف أيضاً المرشحين العرب للمجالس المحلية التي سيجريها النظام السوري في 16 سبتمبر/ أيلول الجاري.

وفي مدينة القامشلي، قام التنظيم الإرهابي باختطاف 17 مرشحاً عربياً للمجالس المحلية.

ويسيطر حاليًا ما يسمى "قوات سوريا الديمقراطية" التي يشكل إرهابيو تنظيم "ي ب ك/بي كا كا" عمودها الفقري والمدعومة من الولايات المتحدة الأمريكية، على الرقة منذ أكتوبر/ تشرين أول الماضي، بعد معارك ضد تنظيم "داعش" الإرهابي.

وقبل 4 سنوات بدأت قوات التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة، عمليات عسكرية ضد تنظيم "داعش" شرقي سوريا، عبر استهدافه من الجو، مقابل مساندة منظمة "ي ب ك/ بي كا كا" الإرهابية.