أكثر من ثلاثين ألف شخص نزحوا من إدلب منذ مطلع الشهر الحالي

وكالة الأنباء الفرنسية
اسطنبول
أكثر من ثلاثين ألف شخص نزحوا من إدلب منذ مطلع الشهر الحالي

دفع تصعيد قوات النظام مع حليفتها روسيا القصف على محافظة ادلب ومحيطها أكثر من ثلاثين ألف شخص الى النزوح، وفق ما أحصت الأمم المتحدة منذ مطلع الشهر الحالي.

وقال ديفيد سوانسون المتحدث الاقليمي باسم مكتب تنسيق الشؤون الانسانية التابع للأمم المتحدة ومقره عمان "نشعر بقلق عميق إزاء التصعيد الأخير في وتيرة العنف التي أدت الى نزوح أكثر من ثلاثين ألفاً في المنطقة. وهذا أمر نراقبه من كثب".

وبدأت قوات النظام السوري بدعم جوي روسي بشن هجوم على بعض محاور مدينة إدلب السورية في هجوم حذرت تركيا والكثير من دول العالم من أن يؤدي إلى أسوأ أزمة إنسانية تؤدي إلى مقتل عشرات الآلاف ونزوح الملايين.