بعد إضرابهم عن الطعام.. الإفراج عن معتقلين منذ عامين بسجن تابع للإمارات في عدن

وكالات
عدن
مجموعة من المساجين في سجن بئر احمد بعدن (مواقع التواصل الاجتماعي) مجموعة من المساجين في سجن بئر احمد بعدن (مواقع التواصل الاجتماعي)

أكدت مصادر أمنية يمنية إفراج إدارة سجن تابع لدولة الإمارات العربية المتحدة في محافظة عدن جنوبي اليمن مساء أمس الثلاثاء، عن دفعة جديدة من المعتقلين بعد إضرابهم عن الطعام.

وقالت المصادر إن إدارة سجن بئر أحمد في عدن أفرجت عن 12 معتقلا مضى على اعتقالهم نحو عامين بتهم عدة، قبل أن تصدر النيابة العامة أمرا بالإفراج عنهم.

وأوضحت أن الإفراج عن المعتقلين جاء بعد يومين من إعلانهم إضرابا مفتوحا عن الطعام، احتجاجا على عدم تنفيذ أوامر النيابة بالإفراج الفوري عنهم.

وزار مسؤولون من مصلحة السجون التابعة لوزارة الداخلية اليمنية هذا السجن مؤخرا، والتقوا المعتقلين، وتعهدوا بالإفراج عمن صدرت بحقهم أوامر إفراج من النيابة العامة.

وأضافت المصادر أن إدارة السجن وعدت بالإفراج عن 27 معتقلا آخرين خلال اليومين القادمين، وأن المعتقلين علقوا إضرابهم عن الطعام، على أن يستأنفوه بعد أسبوع في حال عدم الإفراج عنهم.

ونددت منظمات حقوقية يمنية ودولية -منها العفو الدولية وهيومن رايتس ووتش- في وقت سابق، بمعاناة المعتقلين في سجن بئر أحمد.

والسجن المذكور يتبع دولة الإمارات، لكن في الآونة الأخيرة بدأت مصلحة السجون اليمنية تشرف عليه ضمن تفاهمات بين وزارة الداخلية اليمنية والإمارات، وأغلب ما يُتَّهم به معتقلوه هو: "الإرهاب".