إيران تعلن مقتل اثنين من الحرس الثوري في سوريا

ديلي صباح ووكالات
إسطنبول

قُتل عنصران من الحرس الثوري الإيراني خلال معارك في سوريا، على ما أعلنت وكالة تسنيم الإيرانية للأنباء اليوم الأحد.

وأوضحت الوكالة أن العنصرين دفنا في محافظتي ألبرز (شمال) وكرمان (جنوب)، دون أن تشير إلى تاريخ ومكان مقتلهما.

ويأتي هذا الإعلان غداة استهداف مطار دمشق الدولي بغارات جوية إسرائيلية مساء السبت، حسبما أوردت وكالة الأنباء الرسمية السورية سانا.

وذكرت القناة العبرية الثانية، اليوم الأحد، أن إسرائيل دمرت الليلة الماضية طائرة نقل إيرانية من طراز بوينغ، بعد ساعات من هبوطها في مطار دمشق الدولي، مشيرة إلى أنها كانت تحمل أسلحة.

ووفقاً لأرقام غير رسمية، فإن ألفين و400 عسكري إيراني على الأقل لقوا حتفهم في سوريا منذ بداية الأزمة في البلاد عام 2011.

وتقاتل الجماعات الإرهابية التي أسستها إيران في سوريا، مثل "لواء فاطميون" الذي شكلته من اللاجئين الأفغان المهاجرين إلى إيران و"لواء زينيبون" وغالبية أفراده من المليشيات الباكستانية، في الصف الأول لدعم نظام بشار الأسد.