مصرع إسرائيلي بعملية طعن قرب مستوطنة في بيت لحم

اسطنبول
مصرع إسرائيلي بعملية طعن قرب مستوطنة في بيت لحم

قتل إسرائيلي في عملية طعن نفذها فتى فلسطيني أصيب بالرصاص قرب مستوطنة "غوش عتصيون" المقامة على أراض فلسطينية قرب مدينة بيت لحم جنوب الضفة الغربية، كما أفادت وسائل إعلام عبرية.

وحسب صحيفة "هآرتس" العبرية تم إطلاق النار على منفذ عملية الطعن وتمت إصابته، فيما لقي القتيل الإسرائيلي وهو في الأربعين من عمره مصرعه بعد محاولة تقديم الإسعاف الأولي له في الموقع وجرى نقله إلى مستشفى "هداسا عين كارم" في القدس.

وذكر موقع "واي نت" التابع لصحيفة "يديعوت أحرونوت" أن الإسرائيلي كان في حالة حرجة وتم وضعه تحت التخدير وأجهزة التنفس، فيما أشارت خدمات الإسعاف أنه أصيب بعدة طعنات في الجزء العلوي من جسده ما أدى إلى مقتله بعد ذلك.

فيما لم تعرف طبيعة إصابة الشاب الفلسطيني أو الجهة التي تم نقله إليها.

وذكرت "هيئة البث الإسرائيلية" (رسمية) أن منفذ العملية هو فتى فلسطيني في السادسة عشرة من عمره، من بلدة يطا التابعة لمدينة الخليل جنوب الضفة الغربية، ولم تشر إلى حالته الصحية.