بعد رعايته توقيع اتفاق سلام بين إثيوبيا وإريتريا.. الملك سلمان يستقبل الرئيس الجيبوتي

ديلي صباح ووكالات
إسطنبول
نشر في 17.09.2018 17:23
العاهل السعودي يتوسط الرئيس الأريتيري (يسار) ورئيس الوزراء الأثيوبي (رويترز) العاهل السعودي يتوسط الرئيس الأريتيري (يسار) ورئيس الوزراء الأثيوبي (رويترز)

التقى العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز مع رئيس جيبوتي إسماعيل عمر جيلة حيث أجرى الجانبان مباحثات حول سبل تعزيز التعاون وآخر المستجدات الدولية.

ووفق وكالة الأنباء السعودية (واس)، أجرى الجانبان، اليوم الاثنين، في مدينة جدة غربي المملكة جلسة مباحثات لاستعراض "العلاقات بين البلدين وآفاق التعاون الثنائي في مختلف المجالات، إضافة إلى مناقشة آخر الأحداث على الساحتين الإقليمية والدولية".

وحضر اللقاء وزير الخارجية السعودي عادل الجبير، ونظيره الجيبوتي محمود على يوسف، حسب المصدر ذاته.

هذا والرئيس الجيبوتي هو ثالث رئيس دولة إفريقية يلتقيه العاهل السعودي خلال 24 ساعة؛ إذ التقى وقع الأحد، رئيس وزراء إثيوبيا آبي أحمد علي، والرئيس الإريتري إسياس أفورقي، اتفاق سلام تاريخي في جدة برعاية العاهل السعودي.

ورحب رئيس جيبوتي، في تصريح سابق اليوم باتفاق السلام، قائلا إن "مبادرة الملك سلمان، ليست مجرد التزام من الشقيقة السعودية من أجل نشر السلام والاستقرار في القرن الإفريقي فحسب، بل تهدف إلى الوصول إلى سلام شامل ودائم بين البلدين بمباركة دولية".

وأكد الرئيس الجيبوتي أن بلاده ستستمر في مساعيها كشريك فاعل مع الشقيقة المملكة العربية السعودية في بذل الجهود الرامية إلى زيادة مستوى الأمن والاستقرار في هذا الجزء من العالم، مشيرا إلى أن ما يبعث على الأمل هو أن عودة العلاقات بين إريتريا، وإثيوبيا يحقق للمنطقة مرحلة جديدة من التفاهم والوئام، وفق وكالة واس.

وتشهد إفريقيا صراعات مسلحة وتوترات، كان أبرزها الخلاف الإثيوبي الإريتري على خلفية حرب اندلعت بينهما بسبب نزاع حدودي قبل عقدين.

والثلاثاء الماضي، فتحت إثيوبيا وإريتريا رسميا الحدود البرية الفاصلة بينهما، لتعلنا بذلك إنهاء واحدة من أطول المواجهات العسكرية في إفريقيا.