الولايات المتحدة ترحب بالاتفاق التركي الروسي حول إدلب

وكالة الأناضول للأنباء
إسطنبول
نشر في 18.09.2018 09:38
الولايات المتحدة ترحب بالاتفاق التركي الروسي حول إدلب

أعربت الخارجية الأمريكية عن ترحيبها بما توصل إليه الجانبان التركي والروسي حول إقامة منطقة منزوعة السلاح بين مناطق النظام ومناطق المعارضة في إدلب، في سوريا.

وقال ناطق باسم الخارجية الأمريكية تعليقاً على الاتفاق الذي جاء ثمرة مباحثات حثيثة بين الرئيسين رجب طيب أردوغان وفلاديمير بوتين في منتجع سوتشي، أمس: "نرحب بأي جهد صادق من شأنه تخفيف وتيرة العنف في سوريا".

وفي تصريح للأناضول، أضاف المسؤول الذي فضل عدم كشف اسمه: "نأمل أن يدوم الهدوء في إدلب". علماً أن الولايات المتحدة لم تشارك في المفاوضات بين الحكومتين التركية والروسية، والتي أثمرت عن الاتفاق.

ووصف إقدام روسيا وتركيا على خطوات للحيلولة دون إقدام النظام السوري وداعميه على شن هجوم عسكري على إدلب بـ"المشجعة".

وأضاف: "يتواصل قلقنا بشأن أعمال النظام السوري المزعزعة للاستقرار في إدلب وأماكن أخرى. لذلك، سنواصل مراقبة الوضع في المنطقة وخطوات النظام عن كثب".

وأمس الاثنين، أعلن أردوغان وبوتين، في مؤتمر صحفي بمنتجع سوتشي عقب مباحثات بينهما، عن اتفاق لإقامة منطقة منزوعة السلاح تفصل بين مناطق النظام ومناطق المعارضة في إدلب.

ويعد الاتفاق ثمرة لجهود تركية دؤوبه ومخلصة للحيلولة دون تنفيذ النظام السوري وداعميه هجوما عسكريا على إدلب؛ آخر معاقل المعارضة، حيث يقيم نحو 4 ملايين مدني، ومئات الآلاف منهم نازحون.