من 7 محاور.. العراق يطلق عملية عسكرية في صحراء غربي البلاد

ديلي صباح ووكالات
اسطنبول
نشر في 22.09.2018 12:00
آخر تحديث في 22.09.2018 12:05
من 7 محاور.. العراق يطلق عملية عسكرية في صحراء غربي البلاد

أعلنت وزارة الدفاع العراقية اليوم، السبت، انطلاق عملية عسكرية واسعة بمشاركة قوات الحشد العشائري (مقاتلون سُنة)، بدعم جوي، لتطهير المناطق الصحراوية في محافظات الأنبار (غرب) وصلاح الدين ونينوى (شمال).

والعملية العسكرية هي الأولى من نوعها تستهدف مناطق صحراوية في ثلاث محافظات بعد هزيمة تنظيم "داعش" الإرهابي نهاية العام الماضي.

وقال العميد يحيى رسول، المتحدث باسم مركز الإعلام الأمني (الدفاع)، في بيان له، إن "قطعات قيادة عمليات الجزيرة والقطعات الملحقة بها والحشد العشائري انطلقت في عملية واسعة لتفتيش الصحراء ما بين محافظات صلاح الدين والأنبار ونينوى".

وأضاف رسول أن "العملية انطلقت من سبعة محاور"، مشيرا الى أن "طيران الجيش والقوة الجوية وطائرات التحالف تساند تلك القطعات".

من جهته، قال النقيب سعد محمد إن "قوات قيادة عمليات صلاح الدين وبالتنسيق مع قوات الحشد العشائري (مقاتلون سنة) بدأت اليوم تنفيذ عملية عسكرية واسعة بمنطقة المالحة الصحراوية شمالي المحافظة والمحاذية للأنبار".

وأضاف أن "العملية العسكرية تستهدف تفتيش جميع المناطق الصحراوية ضمن الحدود الادارية لمحافظة صلاح الدين وصولا الى الحدود الإدارية لمحافظتي نينوى والأنبار"، لافتا الى ان وجود دعم جوي للعملية.

وبدأ تنظيم"داعش" مؤخراً شّن المزيد من الهجمات التي تستهدف الحواجز الأمنية والأرتال العسكرية خصوصا في المناطق المحصورة بين محافظات ديالى (شرق) وصلاح الدين وكركوك (شمال).

ورغم الإعلان الرسمي نهاية العام الماضي عن هزيمة تنظيم "داعش" في العراق، إلا أن قادة عسكريين يؤكدون أن التنظيم يمتلك خلايا نائمة، تعمل بشكل فردي في المناطق التي جرى تحريرها.