بسبب خلاف عشائري.. عراقي يحرق أسرة من 5 أفراد في البصرة

وكالة الأناضول للأنباء
البصرة
نشر في 23.09.2018 21:48
آخر تحديث في 24.09.2018 01:46

أقدم مسلح في مدينة البصرة العراقية، الأحد، على قتل وحرق أفراد أسرة مكونة من 5 أفراد، إضافة إلى ضيف تصادف وجوده في منزلها، الأحد، بسبب خلاف عشائري.

وقال رئيس اللجنة الأمنية في قضاء الزبير غربي البصرة، مهدي ريكان، إن "مسلحا اقتحم منزلا في منطقة خور الزبير، وقتل رميا بالرصاص عائلة مكونة من 5 أفراد بينهم رضيع بعمر 8 أشهر، إضافة إلى شخص آخر كان ضيفا عند العائلة".

وأضاف ريكان في مؤتمر صحفي أن "الجاني أقدم على وضع جثث الضحايا في سيارتهم الشخصية، وأحرق المنزل، ثم صدم السيارة التي تحمل الجثث بعامود كهربائي وأحرق السيارة والجثث للإيهام بأنهم تعرضوا لحادث سير".

وأوضح أن "قوات الأمن تمكنت من اعتقال الجاني ومصادرة السلاح الذي نفذ به الجريمة، والذي اعترف بارتكابه الجريمة، بسبب خلاف عشائري مع العائلة".

وتشهد محافظات جنوب العراق بصورة متكررة اشتباكات مسلحة بين العشائر نتيجة لخلافات مجتمعية.

وتمتلك غالبية العشائر أسلحة خفيفة ومتوسطة وبعضها يمتلك سلاحا ثقيلا تم الاستحواذ عليها من مخازن الجيش العراقي السابق إبان إسقاط النظام السابق على يد القوات الامريكية عام 2003