13 ألف موظف يبدؤون إضراباً شاملاً بجميع مرافق "أونروا" بغزة

وكالة الأناضول للأنباء
غزة
نشر في 24.09.2018 11:54
آخر تحديث في 24.09.2018 14:48
مجموعة من موظفي أونروا خلال مظاهرة احتجاجية على قرار إدارة الوكالة  تقليص أعداد الموظفين مجموعة من موظفي "أونروا" خلال مظاهرة احتجاجية على قرار إدارة الوكالة تقليص أعداد الموظفين

عمّ إضراب شامل، صباح اليوم الاثنين، جميع المرافق والمؤسسات التابعة لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" في قطاع غزة، احتجاجًا على تقليص أعداد موظفيها.

وقال أمير المسحال، مدير اتحاد موظفي "أونروا" في غزة: " نفذنا اليوم إضرابًا شاملا في جميع المؤسسات التعليمية والصحية ومراكز التموين، وكافة مرافق أونروا، احتجاجًا على تقليص الوكالة لأعداد الموظفين".

وأضاف:" لم يتوجه اليوم 13 ألف موظف إلى عملهم، وسنواصل احتجاجاتنا وسنصعدها، في حال لم تستجب أونروا لمطالبنا، وتلغي قرار تقليص أعداد الموظفين".

وبحسب أونروا، فإن الوكالة قررت عدم تجديد عقود، أكثر من 250 من موظفي برنامج الطوارئ (113 في غزة و154 في الضفة)، وإحالة حوالي 900 آخرين على الدوام الجزئي حتى نهاية 2018.

وقال الاتحاد في بيان سابق له إن نحو ألف موظف مهددون بالفصل من وظائفهم.

وتعاني الوكالة الأممية أزمة مالية خانقة، جراء تجميد واشنطن 300 مليون دولار من أصل مساعدتها البالغة 365 مليون دولار.

وتأسست "أونروا" بقرار من الجمعية العامة للأمم المتحدة عام 1949، لتقديم المساعدة والحماية للاجئين الفلسطينيين في مناطق عملياتها الخمس، وهي: الأردن، وسوريا، ولبنان، والضفة الغربية وقطاع غزة.