عباس يؤكد في لقاء مع غوتيريش أهمية تنفيذ القرار 2334 المتعلق بالاستيطان غير الشرعي

ديلي صباح ووكالات
اسطنبول
نشر في 27.09.2018 19:00
آخر تحديث في 27.09.2018 20:05
عباس يؤكد في لقاء مع غوتيريش أهمية تنفيذ القرار 2334 المتعلق بالاستيطان غير الشرعي

شدّد الرئيس الفلسطيني محمود عباس، اليوم الخميس، على ضرورة تنفيذ قرارات الجمعية العامة للأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي المتعلقة بقضية بلاده.

جاء ذلك في لقاء جمعه بالأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، بنيويورك، على هامش مشاركته في اجتماعات الدورة الـ 73 للجمعية العامة، التي انطلقت الثلاثاء وتستمر حتى الأول من أكتوبر/تشرين الأول المقبل.

ونقلت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية "وفا"، عن عباس، تأكيده "أهمية تنفيذ القرار 2334، تحديدًا فيما يتعلق بالممارسات الإسرائيلية غير الشرعية والاستيطان".

كما شدد على أهمية دور الأمم المتحدة وأمينها العام في حماية النظام الدولي ومكانته، خاصة في ظل "الهجوم على الحقوق الأساسية للشعب الفلسطيني، بما فيها حقوق اللاجئين ووكالة (غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين) الأونروا وولايتها".

ويطالب قرار مجلس الأمن، رقم 2334، الصادر في 23 ديسمبر/كانون الأول 2016، بـ"وقف فوري لكافة الأنشطة الاستيطانية في الأراضي الفلسطينية المحتلة، بما فيها القدس الشرقية"، ويؤكد أنّ "المستوطنات ليست لها أي شرعية قانونية وتعتبر انتهاكاً صارخاً للقانون الدولي".

ورغم صدور القرار إلا أن الأنشطة الاستيطانية الإسرائيلية لم تتوقف، بل تزايدت وتيرتها في الأشهر الأخيرة.

ويُلقي الرئيس عباس، في وقت لاحق مساء اليوم، كلمة أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، يتوقع أن يتطرق فيها إلى عملية السلام المتعثرة، والخطة الأمريكية المعروفة إعلاميًا باسم "صفقة القرن"، وملف "الأونروا".