7محطات في علاقة تركي آل شيخ بالقلعة الحمراء والرياضة المصرية

وكالة الأناضول للأنباء
القاهرة
نشر في 27.09.2018 14:32
آخر تحديث في 28.09.2018 01:43
صورة من مواقع التواصل الاجتماعي لتركي آل شيخ ورئيس النادي الأهلي محمود الخطيب صورة من مواقع التواصل الاجتماعي لتركي آل شيخ ورئيس النادي الأهلي محمود الخطيب

عبر بوابة القلعة الحمراء بمصر، قبل 9 أشهر مضت، ظهر رئيس الهيئة العامة للرياضة السعودية، تركي آل الشيخ، رئيسا شرفيا للنادي الأهلي، قبل أن يتركه ويستثمر في ناد جديد لم يتلق هزيمة واحدة للآن بالدوري المصري لكرة القدم.

ورغم قصر مدة بزوغ نجم "آل شيخ" على ساحة الاستثمار الرياضي بمصر، فقد أعلن قبل أيام أنه يعتزم الانسحاب رسميا، عبر قناة ناديه الرياضي الجديد "بيراميدز" وسط تواتر أحاديث بشأن إجراء مشاورات لإثنائه عن القرار، وتصاعد لافت للجدل حول هذا القرار في مصر والسعودية.

روايات عديدة وملاسنات اشتد أوراها على منصات التواصل الاجتماعي بمصر، قبل أن تبلغ ذروتها بعبارات تحمل انتقادات وتجاوزات لفظية تداولها مشجعون محليون خلال مباراة الأهلي وحوريا كوناكري الغيني في إياب ربع نهائي دوري أبطال إفريقيا السبت الماضي.

وفي ما يلي تسلسل زمني لظهور "آل الشيخ" بالرياضة المصرية منذ 9 أشهر عبر 7 محطات:


-31 ديسمبر/ كانون الأول 2017 (الظهور الأول)

أعلن محمود الخطيب، رئيس مجلس إدارة النادي الأهلي، في مؤتمر صحفي آنذاك تنصيب آل الشيخ رئيسا شرفيا للنادي بالإجماع، مشيرا إلى أن آل الشيخ "قام بالتطوع لجمع أكبر قدر من المستثمرين لمشروع القرن (يتضمن مشروعات بينها إنشاء استاد) وله "دور عظيم في تفعيل دور عائلة الأهلي".

- 24 مايو/آيار 2018 (الرحيل الأول)

أعلن آل الشيخ في بيان اعتذاره عن الرئاسة الشرفية للأهلي، قائلا: "هناك بعض المواقف التي كنت أتعامل فيها بحسن نية ويتم دائما تفسيرها بشكل خاطئ ويساء استخدامها بشكل كبير، وهو أمر أحزنني كثيراً"، دون تفاصيل أكثر.

وفي بيان تالٍ ردًا على هجوم ضده من جماهير النادي الأهلي إثر قرار اعتذاره عن الرئاسة الشرفية للنادي، قال "لو كنت أبحث عن "شو" لأعلنت منذ البداية عن حجم دعمي للنادي الأهلي الذي تجاوز 260 مليون جنيه (14.5 مليون دولار) في فترة 5 أشهر شرفت فيها بالرئاسة الشرفية للنادي".

وبعد إلحاح جماهيري طالب النادي الأهلي بالرد على "آل شيخ"، دعا النادي في بيان مقتضب، وزير الرياضة المصري خالد عبد العزيز بتشكيل لجنة مالية من أجل مراجعة وحصر كافة الأموال التي تبرع بها المسؤول السعودي (دون تحديد قيمتها)، والتأكد من إدراجها في الحسابات البنكية للنادي وصرفها في الأوجه المخصصة لها بمستندات موثقة.

- 21 يونيو/ حزيران 2018 (استثمار وظهور جديد)

عبر صفحته الرسمية بـ"فيسبوك"، كشف آل الشيخ، في بيان، تفاصيل شرائه ناديا محليا وتغيير اسمه إلى بيرامدز ودعمه بنجوم كرة القدم بمصر.

وبعدها بنحو أسبوع، وفي مؤتمر صحفي، كشف النادي الجديد تفاصيل منافسته ببطولة الدوري، كاشفا أن تمويله سيكون عن طريق شركة مالكة ومستثمر سعودي، دون كشف أسماء.

غير أن الفترة التالية ظهر فيها آل الشيخ كأحد أبرز مالكي ورعاة الفريق الجديد الذي كان يحمل في وقت سابق اسم "الأسيوطي".

ويسمح القانون المصري حاليا بالاستثمار للأجانب والعرب والمصريين في الرياضة.

- 4 يوليو/ تموز 2018 (تنازل لا اعتذار)

أعلن آل الشيخ ، في مداخلة متلفزة بفضائية مصرية، اعتزامه التنازل عن جميع القضايا والشكاوى التي قدمها ضد مجلس إدارة النادي الأهلي، على خلفية الأموال التي تبرع بها للقلعة الحمراء، وقال : "عفا الله عما سلف، ونسيت الماضي والرياضة المصرية مقبلة على خير".

بالمقابل أكد النادي الأهلي في بيان آنذاك على "طي صفحة الخلافات"، وإيقاف كافة الدعاوى القضائية التي أقامها النادي للسبب نفسه.


- 19 يوليو/ تموز 2018

قال آل الشيخ في بيان ، إنه تنازل عن حقه في القضايا ولكنه لم يعتذر لأحد بالنادي الأهلي رافضا ما أسماه "العجرفة"، دون أن يسمي شخصا، وهو ما آثار حملة هجوم ضده عبر صفحته بـ"فيسبوك".

- 19 سبتمبر/ أيلول 2018 (دعوة جهات لتربية مدرب)

قال آل الشيخ، عبر صفحته الرسمية بـ"فيسبوك": "إذا كان مدرب المقاولين غلط، في (يوجد) جهات في مصر مترضاش (لا تقبل) الغلط، ولها القدرة على تربيته".

وهاجم علاء نبيل، المدير الفني لنادي المقاولين العرب، اتحاد الكرة ولجنة الحكام بسبب تعيين طاقم تحكيم أجنبي لمباراة فريقه أمام بيراميدز دون إبلاغ ناديه.

ووصف المدرب المصري الدوري بأنه "دوري مرجان أحمد مرجان"، وهذا الاسم يعود لبطل فيلم (عادل إمام) كان يقوم بشراء كل ما يريد بأمواله دون أن يكون كفؤا.


- 22 سبتمبر/أيلول (إساءة المدرجات)

نقلت وسائل إعلام محلية ونشطاء عبر منصات التواصل فيديو يشير إلى قيام جماهير قالت إنها من مشجعي النادي الأهلي، توجه سبابا لتركي آل الشيخ، وذلك خلال مباراة فريقهم أمام هوريا الغيني في البطولة الإفريقية.

ولم يتسن التحقق من صحة الفيديو، ولم يعلق عليه رسميا النادي الأهلي، غير أن الصفحة الرسمية لـ"آل الشيخ" تحفل عادة بتعليقات لاذعة وبها سباب أغلبها يتعلق بما يعتبرونه "تدخلا غير مقبول في الكرة المصرية"، في مقابل آخرين يرونه "استثمارا حقيقيا موجودا في كل دول العالم".

- 24 سبتمبر/ أيلول (الانسحاب)

قال آل الشيخ عبر صفحته الرسمية بـ"فيسبوك": "أفكر جدياً في الانسحاب من الاستثمار في الرياضة في مصر ... هجوم غريب من كل جهة وكل يوم حكاية".

ولم تمض ساعتان، حتى ظهرت أخبار عاجلة بقناة النادي، تؤكد قراره بالانسحاب، والتعهد من آل الشيخ بتوفير جميع متطلبات لاعبي النادي والعاملين بالقناة، وجلب عقود احتراف وعمل لهما (في إشارة إلى التزامه الأدبي تجاههما).

وعلى مدار يومين، برز هاشتاغ "وسم" (#إلا_تركي_آل_الشيخ) في مصر، دعما لـ"آل الشيخ"، ضد ما يعتبرونه "سبابا مسيئا".

وشارك في دعم آل الشيخ، المطرب، عمرو دياب، الذي يكتب له الأول كلمات لأغانيه، وكذلك رجال دولة بالسعودية، مثل سعود القحطاني، المستشار في الديوان الملكي.

- 26 سبتمبر/ أيلول 2018 (انسحاب جديد وتطمينات)

أعلنت شركة "صلة" السعودية الرياضية، في بيان إيقاف كافة استثماراتها في مصر والنادي الأهلي التي تصل نحو 3 مليارات جنيه (168 مليون دولار) على خلفية الإساءات الموجهة لتركي آل الشيخ رئيس هيئة الرياضة السعودية.

بينما قال أحمد حسن المشرف العام على فريق بيراميدز، والمتحدث الرسمي باسم النادي في مقابلة تلفزيونية، "انسحاب تركي أل الشيخ قد يكون أو قد لا يكون، واستمراره في مصر أمر وارد بقوة رغم تفكيره في الانسحاب (..) النادي (يحل بالمركز الثاني دون هزائم ) مستمر في المسابقة المحلية ببطولة الدوري حتى ولو نفذ انسحابه".