سلطنة عمان تتجهز لمواجهة الإعصار "لبان"

وكالة الأناضول للأنباء
إسطنبول
الرياح القوية المصاحبة للإعصار لبان في عمان (رويترز) الرياح القوية المصاحبة للإعصار "لبان" في عمان (رويترز)

تستعد العاصمة العمانية، مسقط، لمواجهة الإعصار "لبان" الذي يتوقع أن يعبر البلاد خلال ساعات؛ في حين أعلنت الحكومة استمرار حركة الطيران في جنوب البلاد.

ونقلت وكالة الأنباء العمانية، اليوم السبت، عن نائب الرئيس التنفيذي لمطارات عُمان، سالم اليافعي، تأكيده أن حركة الطيران بمطار صلالة (جنوبي البلاد) تسير بصورة اعتيادية وما يتم تداوله عن توقف الرحلات غير صحيح.

وأوضح أنه "لن يكون هناك إغلاق للمطار ما لم تستدعي الحالة ذلك أو إذا ما كان هناك خطر على سلامة الطيران والمسافرين".

يأتي هذا بالتزامن مع تواصل "اللجنة العسكرية الرئيسية لإدارة الحالات الطارئة بقوات السلطان المسلحة اجتماعاتها، استعدادا للتعامل مع الحالة المدارية (لبان) التي من المتوقع أن تتأثر بها محافظتا ظفار (جنوب) والوسطى"، وفق وكالة الأنباء العمانية

كما تم بحث "كافة الاستعدادات العسكرية في إطار تقديم الدعم والإسناد والمساعدات للمواطنين والمقيمين وفقا لمتطلبات الموقف والآثار المترتبة عن الحالة".

وأمس، أغلقت محافظة ظفار العمانية، مستشفى سدح إلى إشعار آخر، ، خشية لبان (تسمية عمانية ترجع لأحد أشجار السلطنة)، وقبلها توقف العمل مؤقتا في ميناء صلالة.

ويشهد بحر العرب، اضطرابا مداريا، يتحرك نحو السواحل اليمنية والعمانية.

وقبل يومين، نقلت وكالة الأنباء العمانية، أحدث خرائط الطقس وتحاليل المركز الوطني للإنذار المبكر من المخاطر المتعددة تشير إلى تمركز الإعصار المداري (لبان) وسط بحر العرب.

وأشارت أن الإعصار المداري (لبان) يبعد عن سواحل السلطنة (مدينة صلالة) حوالي 460 كم، ويواصل تحركه باتجاه الغرب إلى الشمال الغربي نحو السواحل اليمنية بالقرب من ساحل محافظة ظفار.

ومن المحتمل وفق المصدر ذاته "أن تتأثر محافظة ظفار والأجزاء الجنوبية من محافظة الوسطى بتأثيرات مباشرة ابتداء من اليوم السبت"، مهيبا بـ"عدم المجازفة بعبور الأودية ووعدم ارتياد البحر والابتعاد عن الأماكن المنخفضة".