السعودية تعلن وقف تزويد واشنطن لطائرات التحالف العربي في اليمن بالوقود

ديلي صباح ووكالات
إسطنبول
السعودية تعلن وقف تزويد واشنطن لطائرات التحالف العربي في اليمن بالوقود

أعلنت السعودية، التي تقود التحالف العربي في اليمن، اليوم السبت، أنها طلبت من الجانب الأمريكي وقف تزويد طائرات التحالف بالوقود جواً في العمليات الجارية في اليمن.

ووفق بيان للتحالف، نقلته وكالة الأنباء السعودية الرسمية "تمكنت السعودية ودول التحالف مؤخراً من زيادة قدراتها في مجال تزويد طائراتها بالوقود جواً بشكل مستقل ضمن عملياتها لدعم الشرعية في اليمن".

وأضاف البيان: "بالتشاور مع الحلفاء في الولايات المتحدة الأمريكية، قام التحالف بالطلب من الجانب الأمريكي وقف تزويد طائراته بالوقود جواً في العمليات الجارية في اليمن".

من جانبها أعلنت الولايات المتحدة ، السبت، أنها تعتزم وقف تزويد طائرات التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن بالوقود.

وقال وزير الدفاع جيم ماتيس، أن تلك الخطوة جاءت دعمًا لطلب من جانب السعودية، حسبما نقلت وكالة أسوشيتد برس.

وأضاف: "بعد التشاور مع الحكومة الأمريكية، ندعم قرار المملكة العربية السعودية باستخدام التحالف (العربي) لقدراته العسكرية في تزويد طائراته بالوقود في عملياته باليمن".

وتابع: "الولايات المتحدة والتحالف (العربي) يخططان للتعاون في بناء قوات يمنية تدافع عن الشعب اليمني وتؤمّن حدود البلاد وتسهم في جهود التصدي للقاعدة وداعش في اليمن والمنطقة".

واعتبرت وكالة "أسوشيتد برس" أن هذه الخطوة جاءت وسط غضب في الكونغرس الأمريكي من السعودية على خلفية إقرارها مؤخرًا بمقتل الصحفي جمال خاشقجي داخل قنصليتها في اسطنبول الشهر الماضي، والغضب من عدد الضحايا المدنيين الذين يسقطون في تلك الحرب.

ونقلت الوكالة عن مسؤولين لم تسمهم أن مسألة وقف تزويد طائرات التحالف في اليمن بالوقود كانت محلا لنقاش داخل الكونغرس منذ أسابيع.

وتدفع السعودية مبالغ مالية للولايات المتحدة مقابل تزويد طائرات تحالفها بالوقود، دون الكشف عن تفاصيل حول المبالغ المدفوعة، حسب المصدر نفسه.

منذ عام 2015، ينفذ تحالف عربي بقيادة السعودية، عمليات عسكرية في اليمن، دعمًا للقوات الحكومية، في مواجهة الحوثيين المتهمين بتلقي دعم إيراني، فيما تصاعدت في الآونة الأخيرة دعوات إلى وقف الحرب بسبب تردي الأوضاع الإنسانية في البلاد.