القوات الموالية للحكومة اليمنية تسيطر على أكبر مستشفيات الحديدة

ديلي صباح ووكالات
إسطنبول
القوات الموالية للحكومة اليمنية تسيطر على أكبر مستشفيات الحديدة

سيطرت القوات الموالية للحكومة اليمنية على مستشفى "22 مايو"، أكبر مستشفيات الحديدة والواقع عند الأطراف الشرقية للمدينة الساحلية، بعدما طردت المتمردين الحوثيين منه إثر معارك ضارية، حسبما أفاد السبت مسؤولون في القوات الحكومية.

وذكر المسؤولون لوكالة فرانس برس ان المستشفى هو "الأكبر والأضخم" في محافظة الحديدة، وبه مهبط طائرات.

كما أنه يبعد نحو ثلاثة كيلومترات فقط عن مربع أمني يحمل اسم "سبعة يوليو" ويعتبر بمثابة المعقل الرئيسي للمتمردين في المدينة التي تحاول القوات الحكومية استعادتها.

وأوضح أحد هؤلاء المسؤولين أن المعارك التي تشارك فيها مروحيات أباتشي تابعة للتحالف بقيادة السعودية، "تتحول في هذا الموقع إلى حرب شوارع"، مشيرا الى أن المتمردين يستخدمون "القناصة بشكل كثيف وقذائف الهاون التي يطلقها المتمردون تتساقط كالمطر".

وتابع أن القوات الحكومية تواجه خلال محاولة تقدّمها "ألغاما كثيرة، وضعت في البراميل والخنادق وعلى الطرقات (...) يؤدي بعضها أحيانا إلى تدمير أكثر من آلية". لكنه أكد أن القوات الموالية للحكومة "تمكّنت رغم ذلك من تحقيق تقدم جديد (السبت) في الشارع الرئيسي بنحو كيلومتر".