هيئة الإذاعة والتلفزيون الفلسطينية تفتتح مكتباً في دمشق

ديلي صباح ووكالات
إسطنبول
الدمار في مخيم اليرموك الفلسطيني في دمشق (من الأرشيف) الدمار في مخيم اليرموك الفلسطيني في دمشق (من الأرشيف)

أعلنت هيئة الإذاعة والتلفزيون الفلسطينية، الاثنين، عن افتتاح مكتبها في العاصمة السورية دمشق، بحضور ممثلين عن فصائل منظمة التحرير الفلسطينية وحركة فتح.

ويأتي افتتاح مقر تلفزيون فلسطين في العاصمة السورية في إطار خطة افتتاح مقار له في مختلف الدول العربية.

وحضر حفل الافتتاح، المشرف على الإعلام الرسمي الفلسطيني، الوزير أحمد عساف، وأعضاء باللجنتين "التنفيذية" لمنظمة التحرير، و"المركزية" لحركة "فتح"، وقادة من الفصائل الفلسطينية، وسفراء.

كما حضر الحفل ممثلين عن وزارة إعلام النظام السوري، وفنانين سوريين.

وقال "عساف"، في كلمة له خلال حفل الافتتاح، إن مكتب التلفزيون "جسر لتعزيز التواصل والعلاقات السورية الفلسطينية".

وأضاف: "سوريا احتضنت الشعب الفلسطينية وقضيته، ولم تقصّر يوما في دعمهما".

ولفت إلى أن الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون، افتتحت عدد من المكاتب في عدد من العواصم العربية، ضمن خطة "إيصال فلسطين إلى العالم، وجلب العالم إلى فلسطين".

وتابع: "نحن هنا لنقل ما يجري على الأرض السورية من أحداث، وتغطية أخبار شعبنا الفلسطيني في سوريا بدافع اهتمامنا جميعاً بمعرفة أوضاعهم".

وكما شارك في حفل الافتتاح عضو اللجنة المركزية للحركة عزام الأحمد.

وقال الأحمد "هذا إنجاز جديد، وهذا المكتب الجديد في سوريا سيكون ناقلا أمينا للصوت والصورة الفلسطينية من فلسطين إالى سوريا، وناقلا للصورة والصوت والصمود السوري الى فلسطين والعالم أجمع".

ولم تقطع فلسطين علاقاتها مع النظام السوري خلال سنوات الثورة على غرار بعض الدول العربية.

كما عبّر الرئيس الفلسطيني محمود عباس، أكثر من مرة عن أمله بحل الصراع في سوريا بعيدا عن استخدام السلاح؛ كما أرسل خلال السنوات الماضية موفدين للنظام السوري لبحث أوضاع اللاجئين الفلسطينيين في سوريا.

هذا وقد تعرض الفلسطينيون إلى ما تعرض له السوريون من قمع وتشريد وقتل على يد نظام الأسد.