اعتقال سوريًين يشتبه أنهما من المخابرات السورية في ألمانيا

وكالة اسوشيتد برس
إسطنبول
نشر في 13.02.2019 16:59
من ضحايا التعذيب في سجون الأسد (من الأرشيف) من ضحايا التعذيب في سجون الأسد (من الأرشيف)

قالت السلطات الألمانية إنها ألقت القبض على شخصين يشتبه أنهما كانا يعملان لصالح المخابرات السورية والاشتباه في قيامهما بتنفيذ أو المساعدة في ارتكاب جرائم ضد الإنسانية.

وقال ممثلو الادعاء الفدراليين يوم الأربعاء إن الرجلين اعتقلا الثلاثاء في برلين وولاية راينلاند بالاتينات الجنوبية الغربية.

وقال ممثلو الادعاء إن أحد كبار الأعضاء في المخابرات العامة السورية، البالغ من العمر 56 عاماً، والمعروف فقط باسم أنور ر.، متهم بالمشاركة في تعذيب المعتقلين في أحد السوجن في دمشق حيث كان يعمل. وبصفته محققًا رئيسيًا، يُزعم أنه أمر باستخدام التعذيب الممنهج والوحشي للنشطاء المناهضين لنظام الأسد في الفترة ما بين يوليو 2011 ويناير 2012.

ويقول ممثلو الادعاء إن الرجل الثاني، إياد أ.، 42 عاما، كان عنصراً في وحدة اعتقلت مئات من النشطاء وأحضرتهم إلى السجن الذي كان تحت إدارة المشتبه الآخر.

هذا وقد غادر المشتبه بهما سوريا عام 2012.