الحلبوسي والحكيم يرفضان التواجد العسكري الأجنبي بالعراق

وكالة الأناضول للأنباء
اسطنبول
الحلبوسي والحكيم يرفضان التواجد العسكري الأجنبي بالعراق

أكد محمد الحلبوسي، رئيس مجلس النواب العراقي، وعمار الحكيم، رئيس تحالف الإصلاح والإعمار، رفضهما لتواجد القوات القتالية البرية الأجنبية والقواعد العسكرية في العراق.

جاء ذلك خلال اجتماع لرئيس مجلس النواب، بمقر المجلس مع الحكيم، بحثا فيه التطورات السياسية في العراق، بحسب بيان صادر عن المكتب الاعلامي لرئيس تحالف الاصلاح والإعمار.

البيان قال إن الحلبوسي والحكيم شددا "على رفض تواجد القوات القتالية البرية، والقواعد العسكرية على الأرض العراقية، وضرورة تعضيد موقف الحكومة ورؤيتها تجاه الحاجة لهذا التواجد".

الحكيم دعا خلال اللقاء "الى تضافر الجهود من أجل استكمال الحكومة بتعيين وزراء أكفاء يمتازون بالنزاهة والكفاءة والقدرة على الإدارة"، وفق ذات البيان.

وكان رئيس مجلس النواب العراقي محمد الحلبوسي قد أكد، الأسبوع الماضي، أن المجلس تلقى طلبا لإعادة تنظيم وجود القوات الأمريكية في البلاد.

وأعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مؤخراً أن بلاده ستبقي على جنودها في العراق لـ"مراقبة إيران".

وكان ترامب، قد تفقد في 26 ديسمبر/كانون الأول الماضي، القوات الأمريكية المتواجدة في قاعدة "عين الأسد" بمحافظة الأنبار غربي العراق.

وينتشر نحو 5 آلاف جندي أمريكي في العراق منذ تشكيل التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة عام 2014، لمحاربة تنظيم "داعش" الإرهابي.