مستشار في الديوان الملكي السعودي في زيارة لبيروت

وكالة الأناضول للأنباء
إسطنبول
(من الأرشيف) (من الأرشيف)

يستقبل رئيس الحكومة اللبنانية الجديدة، سعد الحريري، في بيروت اليوم، موفدا من العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز.

وقد صرح المستشار في الديوان الملكي السعودي، نزار العلولا، عقب وصوله مطار رفيق الحريري الدولي بالعاصمة بيروت، الثلاثاء، إن زيارته تهدف إلى "تهنئة لبنان بتشكيل الحكومة، وإن شاء الله تكون فأل خير على اللبنانيين والعرب كلهم، لأن لبنان إذا نهض ينهض العرب كله".

وأضاف العلولا: "بدأنا الحديث مع الحكومة، ولا مفاجآت، ومجرد أن أصبحت في لبنان حكومة نستطيع تفعيل كل الأمور".

واستطرد: "الزيارة مرتبطة بتشكيل الحكومة.. أكثر من عشرين اتفاقا بين السعودية ولبنان.. اللبنانيون كانوا ينتظرون تشكيل الحكومة، ونحن كذلك".

هذا ويناقش مجلس النواب اللبناني البيان الوزاري للحكومة، الثلاثاء والأربعاء، على أن يصوت على منحها الثقة في جلسة مساء الأربعاء.

وتأتي زيارة العلولا لبيروت بعد زيارة كل من وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، وأمين عام جامعة الدول العربية، أحمد أبو الغيظ.

وقد عرض ظريف، خلال زيارته، التي بدأت الأحد واستمرت يومين، مساعدة لبنان في قطاعات الاقتصاد والأمن والصحة.

وتدعم السعودية قوى سياسية لبنانية بقيادة تيار "المستقبل" بزعامة الحريري، في مواجهة قوى لبنانية أخرى يقودها "حزب الله" وتحظى بدعم إيران.

وقال الموفد السعودي إن "المسار الإيراني مختلف تماما عن المسار السعودي، ولا تنافس أو تعارض".

واعتبر أن "ما ينقص لبنان هو المزيد من التفاهمات، فاللبناني يتمتع بقدرات يستطيع من خلالها قيادة منطقة الشرق الأوسط، فعنده كل.. التراث والثقافة والذكاء".

وتابع العلولا: "سيكون لنا حديث طيب مع رئيس الحكومة، سعد الحريري، ونحن دائما نراهن على ذكاء اللبناني ونجاحه".