دبلوماسي مغربي: مباحثات جنيف حول "الصحراء" في مارس

ديلي صباح ووكالات
اسطنبول
نشر في 09.03.2019 01:24
دبلوماسي مغربي: مباحثات جنيف حول الصحراء في مارس

قال دبلوماسي مغربي، الجمعة، إن محادثات جنيف حول إقليم الصحراء (المتنازع عليه بين الرباط وجبهة "البوليساريو")، ستنطلق يومي 21 و22 مارس/آذار الجاري.

جاء ذلك وفق ما نقله موقع "360" المحلي المغربي (مقرب من دوائر صنع القرار) عن الدبلوماسي دون تسميته.

وبحسب المصدر ذاته، فإن "اللقاء الثاني بين المغرب والبوليساريو والجزائر وموريتانيا سيكون في جنيف يومي 21 و22 مارس الحالي؛ لبحث قضية الصحراء".

ولفت إلى أن "جميع الأطراف تم إخبارهم بهذا التاريخ"، دون مزيد من التفاصيل.

واحتضنت جنيف، ديسمبر/كانون الأول الماضي، اجتماع "الطاولة المستديرة"، في إطار مباحثات بين المغرب و"البوليساريو"، لإيجاد حل لقضية الصحراء، بوساطة المبعوث الأممي الخاص إلى الصحراء "هورست كوهلر"، وحضور كل من الجزائر وموريتانيا كمراقبين.

ويعتبر اجتماع "الطاولة المستديرة" خلال ديسمبر الماضي بالمدينة السويسرية الأول من نوعه منذ 2012.

وشارك وفدا المغرب و"البوليساريو"، في الفترة من 11 إلى 13 مارس 2012، في سلسلة محادثات غير رسمية حول الصحراء، في نيويورك، بدعوة من الأمم المتحدة، غير أنها لم تثمر أي نتائج تذكر، وفق المنظمة الدولية.

وبدأ النزاع حول إقليم الصحراء عام 1975، بعد إنهاء الاحتلال الإسباني وجوده في المنطقة، ليتحول الخلاف بين المغرب وجبهة "البوليساريو"، إلى نزاع مسلح توقف في 1991، بتوقيع اتفاق لوقف إطلاق النار، برعاية الأمم المتحدة.

وتصر الرباط على أحقيتها في إقليم الصحراء، وتقترح كحل حكمًا ذاتيًا موسعًا تحت سيادتها، بينما تطالب جبهة "البوليساريو" بتنظيم استفتاء لتقرير المصير، وهو طرح تدعمه الجزائر، التي تؤوي عشرات الآلاف من اللاجئين من الإقليم.