النظام السوري يقصف جبل التركمان بريف اللاذقية

وكالة الأناضول للأنباء
اللاذقية
نشر في 13.03.2019 17:21
İHA İHA

هاجمت قوات نظام بشار الأسد، والمجموعات الإرهابية المدعومة إيرانيا، منطقة جبل التركمان بريف اللاذقية، المشمولة بمنطقة خفض التوتر شمال غربي سوريا.

وأفادت مصادر محلية، أن قوات النظام والمجموعات الموالية لإيران، وميلشيات الإرهابي "معراج أورال" المعروف باسم (علي كيالي)، شنت الأربعاء قصفا مدفعيا مكثفا، على جبل التركمان بريف اللاذقية الشمالي.

كما طال القصف جبل الأكراد، بريف اللاذقية، وقريتي الناجية ومرعند وناحية بداما التابعة لمدينة جسر الشغور بريف إدلب.

وفي الأشهر الأخيرة من عام 2015، سيطرت قوات النظام، بدعم جوي روسي على 85% من "جبل التركمان"، وأجبر نحو 20 ألف من سكانه على اللجوء إلى تركيا.

وتشكل محافظة إدلب مع ريف حماة الشمالي وريف حلب الغربي، وأجزاء من ريف اللاذقية، منطقة "خفض تصعيد" بموجب اتفاق أبرم في سبتمبر/أيلول 2017 بين تركيا وروسيا وإيران في أستانة عاصمة كازاخستان.

وبموجب اتفاق أستانة، يتحتم على روسيا الضامنة لنظام بشار الأسد، كبح هجمات قواته.

والأربعاء أعلنت المعارضة السورية مقتل مدنيين اثنين وإصابة 19 معظمهم من الأطفال، جراء هجمات شنتها مقاتلات روسية على مخيم للنازحين بمنطقة "سراقب" التي يشملها اتفاق "خفض التصعيد" في إدلب.

والليلة الماضية، هاجمت قوات النظام السوري والمجموعات الإرهابية الموالية لإيران، بقنابل الفوسفور الأبيض المحرمة دوليًا، بلدة التمانعة بريف إدلب، وواصلت قصفها على المنطقة حتى ساعات

الصباح.