بأي ثمن سيطر "ي ب ك/بي كا كا" الإرهابي على الباغوز؟

وكالة الأناضول للأنباء
إسطنبول
نشر في 22.03.2019 14:08
آخر تحديث في 22.03.2019 14:12
بعض مما تعرضت له الباغوز من قصف (الفرنسية) بعض مما تعرضت له الباغوز من قصف (الفرنسية)

عقب سيطرة منظمة "ي ب ك - بي كا كا" على الباغوز، آخر بلدة خاضعة لتنظيم "داعش" بريف محافظة دير الزور، ظهرت صور مئات الجثث لعناصر من التنظيم ولمدنيين، مكدسة فوق بعضها بعضاً، فقامت ي ب ك اليوم بإغلاق كافة مداخل ومخارج بلدة الباغوز لمنع تسريب صور أخرى للمجزرة التي ارتكبتها في البلدة .

وأفادت مصادر محلية لمراسل الأناضول أن "ي ب ك" قامت بنقل جثث القتلى إلى خارج البلدة بعد أن منعوا وسائل الإعلام وكل من يحمل هاتفاً محمولاً من الدخول إليها.

وأضافت المصادر أن عناصر المنظمة قاموا كذلك بنهب ما تبقى من ممتلكات وأموال للقتلى والأحياء في البلدة.

وكانت "ي ب ك" بمساندة من قوات التحالف، قد سيطرت على معظم بلدة الباغوز مطلع شباط/ فبراير الماضي، وحاصرت ما تبقى من عناصر "داعش" في منطقة المخيم.

وفي 15 من الشهر ذاته توصل التنظيمان الإرهابيان إلى اتفاق يقوم بموجبه عناصر "داعش" بتسليم أنفسهم، حيث استسلم عدد كبير منهم.

وعادت المعارك بين الجانبين بعد رفض غالبية العناصر الأجنبية من التنظيم، تسليم أنفسهم، وسط اتهامات من ناشطين لـ"ي ب ك" بإطالة أمد المعركة لقصد معين.

وبخسارة الباغوز فقد "داعش" آخر بلداته شرقي نهر الفرات، واقتصر وجوده في سوريا على منطقة البادية غربي الفرات وهي مناطق يحاصرها النظام السوري.