موسكو: الولايات المتحدة تريد فرض رؤيتها للتسوية في الشرق الأوسط

وكالة الأناضول للأنباء
إسطنبول
نشر في 29.05.2019 11:52
جاريد كوشنر، عراب صفقة القرن متوسطاً الرئيس الأمريكي ترامب ورئيس الوزراء الإسرائيلي نتنياهو (من الأرشيف) جاريد كوشنر، عراب "صفقة القرن" متوسطاً الرئيس الأمريكي ترامب ورئيس الوزراء الإسرائيلي نتنياهو (من الأرشيف)

اعتبرت روسيا، الثلاثاء، أن الورشة المقرر عقدها في العاصمة البحرينية المنامة تحت عنوان "الازدهار من أجل السلام"، هي إحدى محاولات الولايات المتحدة فرض رؤيتها للتسوية في الشرق الأوسط.

ونقلت وكالة أنباء "سبوتنيك" الروسية عن بيان لوزارة الخارجية أن الورشة "قد تشهد الإعلان عن الشق الاقتصادي لصفقة القرن حول التسوية في الشرق الأوسط".

وأضاف البيان: "من الواضح أن الولايات المتحدة تخطط لتعبئة موارد مالية كبيرة، لتنفيذ مشاريع استثمارية واسعة النطاق، يفترض أنها تهدف إلى تحسين حياة الفلسطينيين، بمن فيهم اللاجؤون في الأردن ومصر ولبنان وسوريا".

وتابع: "الحديث هنا هو عن محاولة أمريكية أخرى لتغيير أولويات الأجندة الإقليمية وفرض رؤية بديلة للتسوية الفلسطينية الإسرائيلية".

وفي 19 مايو/ أيار الجاري، أعلن بيان بحريني أمريكي مشترك عن استضافة المنامة، بالشراكة مع واشنطن، ورشة عمل اقتصادية يومي 25 و26 يونيو/ حزيران المقبل.

وتستهدف الورشة جذب استثمارات إلى المنطقة، في إطار مساعي واشنطن فرض تسوية تُعرف إعلاميًا باسم "صفقة القرن"، وتعتزم الكشف عنها في غضون أيام.

وتعمل الإدارة الأمريكية على صياغة "الصفقة" منذ تسلم دونالد ترامب الرئاسة مطلع 2017، دون الكشف عن بنودها حتى الآن، ويتردد أنها تقوم على إجبار الفلسطينيين تقديم تنازلات مجحفة لصالح إسرائيل، بما فيها وضع مدينة القدس وحق عودة اللاجئين.