الأمم المتحدة تعلن عدم مشاركتها في ورشة المنامة الاقتصادية

ديلي صباح ووكالات
إسطنبول
نشر في 31.05.2019 10:30
جاريد كوشنر عراب صفقة القرن يتوسط الرئيس الأمريكي ترامب ورئيس الوزراء الإسرائيلي نتنياهو (من الأرشيف) جاريد كوشنر عراب صفقة القرن يتوسط الرئيس الأمريكي ترامب ورئيس الوزراء الإسرائيلي نتنياهو (من الأرشيف)

أعلنت الأمم المتحدة الخميس أنها لن تشارك في ورشة المنامة الاقتصادية المزمع عقدها بدعوة من الإدارة الأمريكية في العاصمة البحرينية المنامة، نهاية يونيو/حزيران المقبل.

وقال الناطق باسم الأمم المتحدة فرحان حق ردا على سؤال بشأن حضور الأمم المتحدة المؤتمر "في هذه المرحلة، لم أبلغ بحضور أي شخص" المؤتمر.

وكان الناطق صرح أولا أن منسق الأمم المتحدة للشرق الأوسط نيكولاي ملادينوف دعي إلى المؤتمر الذي سيعقد في 25 و26 حزيران/يونيو في المنامة، لكنه لن يحضر الاجتماع. وصحح بعد ذلك تصريحه بالتأكيد أن ملادينوف لم يدعَ إلى المؤتمر.

ويستعد جاريد كوشنر، صهر الرئيس دونالد ترامب ومستشاره، منذ أشهر لكشف خطة للسلام بين إسرائيل والفلسطينيين.

من المتوقع أن يناقش مؤتمر البحرين الفرص الاقتصادية للفلسطينيين، من خلال تمويلات يقدمها حلفاء واشنطن من دول في الخليج تجمعها مع إسرائيل والولايات المتحدة خصومة مع إيران.

ولمح كوشنر إلى أن الولايات المتحدة لن تمارس ضغوطا من أجل إقامة دولة فلسطينية.

وكانت السلطة الفلسطينية أعلنت أنها ستقاطع مؤتمر البحرين، ولا تعتبر ترامب وسيطا نزيها بعد اعترافه بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وفي 19 مايو/ أيار الجاري، أعلن بيان بحريني أمريكي مشترك، أن المنامة ستستضيف بالشراكة مع واشنطن، ورشة عمل اقتصادية تحت عنوان "السلام من أجل الازدهار" يومي 25 و26 يونيو/حزيران المقبل.

وقد رفضها الفلسطينيون إذ يرون أن الهدف منها تسويق "صفقة القرن" وجذب استثمارات إلى المنطقة لتمرير سلام فلسطيني إسرائيلي.