تقرير دولي يكشف قوة إسرائيل النووية

وكالة الأناضول للأنباء
إسطنبول
نشر في 17.06.2019 14:55
آخر تحديث في 17.06.2019 14:57
منشأة ديمونا النووية في صحراء النقب (من الأرشيف) منشأة ديمونا النووية في صحراء النقب (من الأرشيف)

كشف تقرير دولي عن قدرة إسرائيل النووية قائلاً إنها تمتلك حوالي 80-90 رأسا نوويا، رغم تكتم الدولة العبرية على قدراتها العسكرية في هذا المجال.

وقال معهد ستوكهولم الدولي لبحوث السلام، في تقرير سنوي حول الأسلحة النووية في العالم، صدر الاثنين، إن إسرائيل لديها "سياسة طويلة الأمد من عدم التعليق على ترسانتها النووية".

واستنادا إلى التقرير، فإن تسع دول هي الولايات المتحدة الأمريكية، روسيا، المملكة المتحدة، فرنسا، الصين، الهند، باكستان، إسرائيل، وكوريا الشمالية، تمتلك حتى بداية 2019 حوالي 13865 رأسا نوويا، تم نشر 3750 منها مع قوة تشغيلية، وما يقرب من 2000، منها، يتم الاحتفاظ بها في حالة تأهب تشغيلي عالي.

وأضاف: "يمثل هذا العدد انخفاضًا عن الرؤوس النووية التي قدر المعهد عددها حوالي 14465 بداية عام 2018".

وتابع المعهد: "يعود الانخفاض في العدد الإجمالي للأسلحة النووية في العالم بشكل أساسي، إلى روسيا والولايات المتحدة الأمريكية، اللتان تمتلكان سويا أكثر من 90 % من جميع الأسلحة النووية، مما أدى إلى زيادة خفض قواتهما النووية الاستراتيجية عملاً بتنفيذ معاهدة 2010 بشأن تدابير لزيادة تخفيض الأسلحة الهجومية الإستراتيجية والحد منها، فضلا عن القيام بإجراء تخفيضات من جانب واحد".

وبخصوص إسرائيل، يعتقد التقرير أنها تمتلك ما بين 80-90 رأسا نوويا.

وتعتمد إسرائيل سياسة "التعتيم" بخصوص قدراتها النووية، إذ ترفض تقديم أي معلومات بهذا الخصوص، رغم وجود اعتقاد واسع في العالم بامتلاكها أسلحة نووية.

وفي تصريح نادر، أعلن مدير هيئة "الطاقة الذرية" الإسرائيلية زئيف سنير، في سبتمبر/أيلول 2018، أن بلاده ستطور وتحصّن منشآتها النووية ردا على التهديدات الإيرانية.

وقالت صحيفة "جيروزاليم بوست" الإسرائيلية في حينه، إن سنير أطلق هذه التصريحات خلال المؤتمر العام الـ 62 للوكالة الدولية للطاقة الذرية، في العاصمة النمساوية "فيينا".

وتشن إسرائيل حملة قوية ضد امتلاك إيران قدرات نووية، حيث عارضت بشدة الاتفاق الدولي مع طهران، بشأن برنامجها الدولي، الذي تم التوصل له في يوليو/تموز 2015.