الائتلاف السوري المعارض ينتخب أنس العبدة رئيساً له خلفاً لعبد الرحمن مصطفى

ديلي صباح ووكالات
إسطنبول
نشر في 29.06.2019 22:29
آخر تحديث في 30.06.2019 02:12
أنس العبدة (الجزيرة) أنس العبدة (الجزيرة)

انتخب الائتلاف السوري المعارض، السبت، أنس العبدة، رئيسا له، في اجتماعات الهيئة العامة الـ46 في مدينة إسطنبول.

وبحسب المكتب الإعلامي، تمكن العبدة المرشح الوحيد للرئاسة، وهو رئيس سابق للائتلاف قبل 3 سنوات، من الفوز بأصوات 75 عضوا، من أصل 82 يشكلون الهيئة العامة للائتلاف ويحق لهم التصويت.

وخلف العبدة، الرئيس السابق عبد الرحمن مصطفى الذي انتهت مهامه قبل شهرين، ولكن تم تأجيل الانتخابات في اجتماعات الهيئة العامة السابقة، بسبب التطورات الحاصلة في منطقة خفض التصعيد، وخروقات النظام وحلفائه بالمنطقة.

كما جرى انتخاب عبد الباسط عبد اللطيف، أمينا عاما للائتلاف، خلفا للأمين العام السابق نذير الحكيم، بحصوله على 75 صوتا، فيما فاز بمنصب نائب الرئيس كل من ديما موسى بـ54 صوتا عن المقعد النسائي، وعبد الحكيم بشار بـ67 صوتا عن المجلس الوطني الكردي، وعقاب يحيى بـ68 صوتا.

"العبدة"، الذي تولى رئاسة الائتلاف في العام 2016 أيضا، ولد في دمشق عام 1967، ودرس الجيولوجيا في جامعة اليرموك بالأردن، وحصل على درجة الماجستير في الجيوفيزياء، ثم انتقل إلى بريطانيا، حيث عمل في مجال الإدارة التقنية.

وأسس العبدة حركة العدالة والبناء من لندن عام 2006، بوصفها حركة سورية معارضة لنظام بشار الأسد، وأصبح رئيساً لإعلان دمشق في المهجر.

كّثف العبدة، بعدها جهوده لتوحيد المعارضة السورية، وكان من مؤسسي المجلس الوطني السوري عام 2011، ثم عضواً في الأمانة العامة فيه، فيما شارك في تأسيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة عام 2012.