موسكو: اتفقنا مع باريس على محاربة ما تبقى من الإرهابيين في سوريا

وكالة الأناضول للأنباء
إسطنبول
نشر في 10.09.2019 09:58
آخر تحديث في 10.09.2019 10:05
وزير الخارجية ووزيرة الجيوش الفرنسيان في مباحثاتهم مع نظرائهم الروس أمس (الفرنسية) وزير الخارجية ووزيرة الجيوش الفرنسيان في مباحثاتهم مع نظرائهم الروس أمس (الفرنسية)

صرح وزير الخارجية الروسي، الاثنين، أن روسيا وفرنسا "اتفقتا على محاربة ما تبقى من الإرهابيين في سوريا".

وأضاف سيرغي لافروف في مؤتمر صحفي مع نظيره الفرنسي جان إيف لودريان على هامش المباحثات في صيغة 2+2: "اتفقنا على مواصلة العمل والتنسيق لمحاربة الإرهابيين المتبقين على الأراضي السورية"، بحسب وكالة سبوتنيك المحلية.

وتابع الوزير الروسي أنهم اتفقوا بهدف حل المشاكل الإنسانية على تسهيل عودة اللاجئين وبدء العملية السياسية من خلال تشكيل اللجنة الدستورية.

من جانبه، قال وزير الخارجية الفرنسي إنه "يتعين على باريس وموسكو العمل سويا على بناء الاستقرار الاستراتيجي في أوروبا".

وأوضح "يجب علينا بالتأكيد العمل على استعادة الاستقرار الاستراتيجي في أوروبا من أجل إنشاء بنية جديدة، التي اقترحها رئيس الجمهورية الفرنسية إيمانويل ماكرون، لأن أوروبا لن تكون آمنة أبدًا إذا لم تكن لدينا علاقات واضحة وقوية مع روسيا."

وتستضيف موسكو مباحثات بصيغة 2+2 (لوزيري دفاع وخارجية روسيا وفرنسا) في إطار الجلسة الثانية عشر لمجلس التعاون الأمني الروسي - الفرنسي.

ign: justify;">