عملية عسكرية سعودية كبيرة ضد الحوثي في الحديدة

وكالة الأنباء الفرنسية
إسطنبول
نشر في 20.09.2019 10:56
بقايا أحد الصواريخ التي استهدفت مواقع أرامكو كما عرضتها وزارة الدفاع السعودية (رويترز) بقايا أحد الصواريخ التي استهدفت مواقع أرامكو كما عرضتها وزارة الدفاع السعودية (رويترز)

في تطور هو الأول من نوعه منذ الهجوم على موقع لشركة أرامكو الأسبوع الماضي، أعلن "التحالف العربي" بقيادة السعودية في اليمن، الجمعة، تدمير 4 مواقع لتجميع وتفخيخ الزوارق المُسيرة شمال الحديدة‎ (غربي اليمن).

وقال التحالف في بيان إن "قواته نفذت فجر اليوم عملية استهداف نوعيه شمال محافظة الحديدة ضد أهداف معادية تتبع الحوثيين وتهدد الأمن الإقليمي والدولي".

وأوضح البيان أن "الأهداف المدمرة شملت أربعة مواقع لتجميع وتفخيخ الزوارق المسيّرة عن بعد وكذلك الألغام البحرية".

وأشار البيان إلى "استخدام هذه المواقع لتنفيذ الأعمال العدائية والعمليات الإرهابية التي تهدد خطوط الملاحة البحرية والتجارة العالمية بمضيق باب المندب وجنوب البحر الأحمر".

وقال إن جماعة الحوثي "تتخذ من محافظة الحديدة مكانًا لإطلاق الصواريخ البالستية والطائرات بدون طيار والزوارق المفخخة والمسيّرة عن بعد وكذلك نشر الألغام البحرية عشوائياً".

إلى ذلك، اتهمت جماعة الحوثي، عبر حساب فضائية "المسيرة" التابعة لها بتويتر، السعودية، بـ"خرق الاتفاق الأممي الذي تم التواصل إليه في السويد"، مشيرة إلى أن التحالف شن "4 غارات على منطقة الجبانة في مديرية الحالي (تتبع الحديدة)".

وينص اتفاق السويد الذي توصلت إليه الحكومة والحوثيون نهاية العام الماضي، على سحب قوات الحوثيين من الحديدة وموائنها، بحلول 7 يناير/ كانون الثاني الماضي، لتفادي هجوم شامل على الميناء، وتمهيدا لمفاوضات تنهي حربا دخلت عامها الخامس.

لكن خلافات بين الطرفين بشأن تفسير بنود الاتفاق أدت إلى تأجيل تنفيذه، مع استمرار سيطرة الحوثيين على محافظات، بينها الحديدة والعاصمة صنعاء، منذ 2014.

ويأتي بيان التحالف، بعد ساعات من إعلانه تدمير زورق مفخخ أطلقه الحوثيون عن بُعد من محافظة الحديدة، مساء الخميس في محاولة لتنفيذ عمل "إرهابي وشيك"، جنوبي البحر الأحمر.