ليبيا.. مصرع 35 مرتزقاً روسياً موالون لحفتر في غارة جوية

وكالة الأناضول للأنباء
إسطنبول
نشر في 09.10.2019 11:00
آخر تحديث في 09.10.2019 11:05
من الحرب الليبية (الفرنسية) من الحرب الليبية (الفرنسية)

كشفت صحيفة لوبوان الفرنسية أن 35 من "المرتزقة الروس" قتلوا في غارة جوية قرب العاصمة الليبية طرابلس، في سبتمبر/أيلول الماضي.

وذكرت الصحيفة ، الثلاثاء، أن "المرتزقة" ينتمون إلى ميليشيا شركة "فاجنر الخاصة" التي أنشأها شخص مقرب من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، ويقاتلون إلى جانب خليفة حفتر.

كما أشارت إلى إصابة ألكساندر كوزنتسوف المعروف باسم "راتيبور"، أحد قادة الميليشيا، بجروح خطيرة أثناء المعارك.

ولفتت إلى أن راتيبور أعيد إلى روسيا على وجه السرعة لتلقي العلاج في أحد مستشفيات مدينة سانت بطرسبرغ.

ولم تحدد الصحيفة الجهة التي نفذت الغارة الجوية التي أسفرت عن مقتل المرتزقة الروس.

وقالت الصحيفة الفرنسية إن راتيبور كان محكوماً بالسجن سابقا بتهمة السطو والخطف، لكنه ظهر عام 2016 على صورة للكرملين وإلى يمينه فلاديمير بوتين.

ومنذ 4 أبريل/ نيسان الماضي، تشن قوات حفتر هجوما متعثرا للسيطرة على طرابلس، أجهض جهودا أممية لعقد حوار بين الليبيين، فيما تسعى الأمم المتحدة حاليا إلى عقد مؤتمر دولي للأطراف المعنية بليبيا، لبحث سبل التوصل إلى حل سياسي للنزاع.