إيران بعثت برسائل إلى للسعودية والبحرين عبر الكويت

وكالة الأناضول للأنباء
إسطنبول
نشر في 06.11.2019 10:49
الرئيس الإيراني مع أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر المبارك الصباح (أرشيف) الرئيس الإيراني مع أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر المبارك الصباح (أرشيف)

كشفت الكويت أن إيران بعثت برسائل إلى للسعودية والبحرين عن طريقها بشأن الوضع في الخليج ولم تتبلور إجابات بعد.

جاء ذلك بحسب رد نائب وزير الخارجية الكويتي خالد الجار الله، الثلاثاء، عما أثير عن قيام الكويت بنقل رسالة إيرانية إلى السعودية والبحرين تتعلق بشأن الأوضاع في الخليج، بحسب ما نقلته وكالة الأنباء الرسمية للبلاد.

وقال الجار، إن "الكويت نقلت بالفعل للأشقاء تلك الرسائل.. وحتى الآن لم تتبلور أي إجابات تتعلق بهذا الموضوع".

وأوضح أن الكويت أخطرت دول مجلس التعاون الخليجي والأمانة العامة للمجلس بترشيح وزير المالية نايف الحجرف، لمنصب أمين عام مجلس التعاون.

وأضاف "نأمل أن تتخذ القمة الخليجية المقبلة قرارا باعتماد تعيين الدكتور نايف الحجرف أمينا عاما للمجلس".

وحول تحديد موعد القمة الخليجية المقبلة أكد الجار الله، أن "المشاورات لا تزال قائمة حول تحديد الموعد النهائي بالتنسيق مع الأشقاء".

والسبت، أعلنت الخارجية الإيرانية إرسال النص الكامل لمقترح مبادرة السلام بمضيق هرمز، التي أطلقها الرئيس حسن روحاني إلى قادة دول مجلس التعاون الخليجي والعراق.

وطرحت طهران مبادرة "هرمز للسلام" من قبل روحاني، خلال اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة، في وقت سابق من العام الجاري.

وآنذاك أوضح روحاني أن هدف المبادرة "الارتقاء بالسلام والتقدم والرخاء لكل الشعوب المستفيدة من مضيق هرمز، وتأسيس علاقات ودية، وإطلاق عمل جماعي لـتأمين إمدادات الطاقة وحرية الملاحة".

وتشهد المنطقة حالة توتر؛ إذ تتهم واشنطن وعواصم خليجية، خاصة الرياض، طهران باستهداف سفن ومنشآت نفطية خليجية وتهديد الملاحة البحرية، وهو ما نفته إيران، وعرضت توقيع اتفاقية "عدم اعتداء" مع دول الخليج.

وحذرت إيران أكثر من مرة على لسان مسؤولين من أن تأسيس تحالف عسكري بزعم تأمين الملاحة في مضيق هرمز "سيجعل المنطقة غير آمنة"، وأكدت أن حل التوتر يحتاج إلى الحوار وليس إلى تحالف عسكري.

ويعتبر مضيق هرمز من أهم الممرات المائية المهمة والإستراتيجية في العالم لتجارة النفط، وتعد مسألة تأمين الملاحة فيه من أكثير المسائل حساسية بسبب مرور خمس شحنات النفط المتداولة في العالم عبر هذا المضيق، في ظل توترات بين الدول المطلة عليه.