بيع الحجارة النيزكية.. مصدر دخل جديد لأهالي قرية "صاري تشاير" شرقي تركيا

وكالة الأناضول للأنباء
اسطنبول
نشر في 10.11.2015 14:43
آخر تحديث في 10.11.2015 14:46
بيع الحجارة النيزكية.. مصدر دخل جديد لأهالي قرية صاري تشاير شرقي تركيا

تحول سقوط حجارة نيزكية على قرية "صاري تشاير" بولاية بينغول شرقي تركيا، في 2 سبتمبر/ أيلول الماضي، إلى مصدر رزق لأهالي القرية، حيث تلقى تلك الحجارة، اقبالا من المهتمين المحليين والأجانب.

وأوضح الأستاذ في جامعة بينغول، البروفيسور اسكندر دميركول، أن أحجار النيزك لها أهمية علمية بالنسبة لهم، وأهمية مادية بالنسبة لسكان القرية.

وأشار دميركول إلى أن فريقا علميا مشتركا يضم الدكتور "بيتر جنيسكنس" من وكالة الفضاء الأمريكية ناسا، و"أوزان أونسالان" من جامعة اسطنبول وعلماء من جامعة بينغول، أجروا أبحاثاً علمية إستغرقت خمسة أيام في القرية لفحص الحجارة وتحليلها.

ونوه دميركول إلى قدوم أشخاص من دول شتى لشراء الحجارة النادرة، مضيفا أن الفريق سجل حتى اليوم 250 قطعة، يتراوح وزن الواحدة منها، بين غرامين و 1470 غرام.

ولفت الأستاذ أن أشخاصا من عدة بلدان في مقدمتها ألمانيا وروسيا، زاروا القرية، واشتروا حجارة نيزكية بمبالغ بين 35 - 50 دولار للقطعة الواحدة، معرباً عن إعتقاده أن الحجارة تلقى اقبالا من أجل اجراء أبحاث علمية عليها أو عرضها في المتاحف، وليس لكونها تحمل قيمة مادية.