بدء فعاليات المؤتمر الدولي للتعاون الثقافي بين الشباب المسلم في اسطنبول

وكالة الأناضول للأنباء
اسطنبول
نشر في 26.11.2015 18:56
آخر تحديث في 27.11.2015 15:50
وكالة الأناضول للأنباء وكالة الأناضول للأنباء

انطلقت اليوم الخميس، فعاليات المؤتمر الدولي للتعاون الثقافي بين الشباب المسلم، في مدينة إسطنبول، تحت رعاية المنتدى الشبابي الدولي، وبمشاركة أكثر من 160 شخصية إسلامية، من جميع أنحاء العالم.

ويهدف المؤتمر، الذي يستمر لمدة ثلاثة أيام، إلى تقوية العلاقات بين المنظمات الشبابية والطلابية، التي لديها أنشطة في الدول الإسلامية.

وأعلن المنظمون للمؤتمر أنه سيتم خلال السنة الحالية، تنظيم ورشات عمل، على صعيد العالم الإسلامي، لتعزيز التعاون الثقافي بين الشباب المسلمين.

وقال"مصطفى كملك"، زعيم حزب السعادة التركي، في الكلمة الافتتاحية للمؤتمر، إن "الإجتماع جاء ليكون وسيلة خير للجميع، وإن اجتماعنا هذا ليس فقط لحل مشاكل الأمة الإسلامية فحسب، بل لحل مشاكل الإنسانية جمعاء."

وأضاف"كملك"، أن "الأمة الإسلامية ومنذ مئة سنة، تعيش في تشتت وفرقة، وأصبح المسلمون من دون قائد، وينبغي على الشباب المسلمين في كل أنحاء العالم الإسلامي أن يعملوا على توحيد الأمة الإسلامية، على الصعيد الجغرافي والسياسي والثقافي.

وتابع "كملك"، أن "هناك 57 بلد إسلامي، ومع الأسف تعيش هذه البلدان بشكل منفصل عن بعضها، وآن الأوان بالنسبة للشباب المسلمين من أجل إعادة لُحمة الأمة"، على حدّ قوله."

وقال"شفيق الشافعي"، ممثل حركة الشباب المسلمين الماليزية في تركيا والشرق الأوسط، "إننا نرى أن الإتفاق والإتحاد والتنسيق بين الجمعيات والمنظمات على الصعيد التركي، ودول العالم الإسلامي، أمر بالغ الأهمية."

وأضاف "الشافعي"، أن تركيا أصبحت الأمل الوحيد لدى الأمة الإسلامية، مشيرا إلى أن المنظمات الطلابية والشبابية في ماليزيا ترى في تركيا أهم منطقة إستراتيجية لدى المسلمين.